نيويورك تايمز: حكومة السيسي اعتقلت “محررا” في موقع مستقل لنشره ضد الحكومة

المراقب العراقي/ متابعة…

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” تقريرا، قالت فيه إن اعتقال السلطات المصرية محررا في موقع مستقل يمثل ذروة قمع حرية التعبير في حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 وينقل التقرير، الذي نشرته الصحيفة وتابعته “المراقب العراقي” قوله إن “السلطات المصرية رحلت أيضا قبل أسابيع محررا بارزا يعمل في الموقع ويحمل الجنسية الأمريكية”.

وتشير الصحيفة إلى أن “الموقع المعروف بتحقيقاته الرائدة باللغتين العربية والإنجليزية بقي مصدر المعلومات المهم للناشطين والمثقفين داخل مصر، وكذلك صناع السياسة والباحثين حول العالم، فمنذ عام 2013 سيطرت الدولة وبشكل فعلي على المنظمات الإخبارية في البلاد كلها”.

وتذكر الصحيفة أن “الموقع بنى تقريره على مصادر لم يسمها، قالت إن المسؤولين البارزين عبروا عن قلقهم من إدارة محمود السيسي السيئة لوسائل الإعلام، بالإضافة إلى المهام الأخرى التي يتولاها، وأثر هذا كله على صورة والده”. لافتة إلى أن التقرير أشار إلى أن المسؤولين يتذكرون ما فعله حسني مبارك من ترفيع ابنه جمال وتهيئته لخلافته، ما أدى إلى اندلاع الثورة في عام 2011.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.