معاريف تكشف تفاصيل جديدة عن اغتيال “أبو العطا”

المراقب العراقي/ متابعة…

اعتبر الكاتب والمحلل العسكري الإسرائيلي، ألون بن ديفيد، أن سياسة الاغتيالات التي تنفذها أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية ليست في محلها وذات جدوى دائما.

وقال ابن ديفيد، في مقال نشرته صحيفة “معاريف” العبرية، وتابعته “المراقب العراقي” “إلى أي حد ناجعة هذه الطريقة؟ فهل تقلص الإرهاب أم تشعل نار الثأر؟ هل القرار بالتصفية يكون شخص ما تدفعه الرغبة بمنع مواصلة عمله أم رغبة في محاسبته على ما فعله في الماضي؟”.

وأضاف ابن ديفيد “في السنتين الأخيرتين تحدثت مع مئات الأشخاص الذين انشغلوا بالتصفيات: بدءاً من أصحاب القرار، عبر المخططين وحتى المنفذين أنفسهم، أولئك الذين ضغطوا على الزناد”.

وتابع “إسرائيل هي إحدى الدول الوحيدة في الغرب التي يمكن فيها لرئيس وزراء أن يأمر بإعدام شخص ما دون أن يكون ملزماً بأن يتشاور مع أي جهة أخرى أو أن تصادق معه على القرار”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.