ليوث الرافدين يستهلون مشوارهم الاسيوي بالتعادل امام الكويت

المراقب العراقي- صفاء الخفاجي

استهل منتخبنا الشبابي مبارياته من التصفيات الاسيوية المؤهلة لنهائيات اسيا بالتعادل الإيجابي امام نظيره الكويتي بهدف لكل فريق في المجموعة الأولى التي تقام مبارياته في العصمة العمانية مسقط بعد ان كان محدد لها ان تقام في كربلاء المقدسة.

بدأ ليوث الرافدين المباراة بارتباك نوع ما مع افضلية للفريق الكويتي الذي نجح في تناقل الكرات بين لاعبيه دون خطورة على المرمى العراقي، ومع انقطاع الربع ساعة الأولى من الشوط الأول استلم الفريق العراقي زمام المبادرة واستطاع السيطرة على منتصف الملعب محاولا الوصول الى مرمى المنتخب الكويتي الا انه اصطدم بدافع محكم افشل جميع المحاولات.

وحتى حانت الدقيقة 27 والتي شهدت تسجيل منتخب الشباب العراقي هدف التقدم عن طريق المهاجم حسين زياد بعد ان تلقى عرضة من جهة اليمين استطاع براسه اسكانها الشباك الكويتية معلنا تقدم العراق بهدف مستحق انهى به الشوط الأول.

ومع انطلاق الشوط الثاني استمر المنتتخب الشبابي بالسيطرة على المباراة واستطاع خلق الفرص والاقتراب من منطقة جزاء الخصم ولكن التسرع افشل جميع محاولات المنتخب في زيادة غلة الأهداف والاطمئنان على نتيجة المباراة.

الفريق العراقي حافظ على افضليته في الشوط الثاني، فيما اعتمد الفريق الكويتي على الهجمات السريعة المرتدة معتمدا على سرعة الجناح ابراهيم المرزوقي الذي قاد هجمة سريعة في الدقيقة 70 هيأ من خلالها كرة في منطقة الجزاء العراقية ووجدت فهد العجمي بانتظارها لادراك التعادل، وحاول المنتخب العراقي في الدقائق الخمسة عشر الأخيرة وكثر من هجماته على المرمى الكويتي مع زج المدرب قحطان جثير بتبديلين هجومين محاولا انعاش الخط الامامي ومع اعتماد الفريق الكويتي على التكتل الدفاعي ومحاولاته المستمر في إضاعة الوقت عبر السقوط المستمر لينتهي اللقاء بالتعادل 1-1.

وكانت الجولة الاولى قد شهدت فوز الكويت على باكستان وفلسطين على عمان، فيما استفاد المنتخب العراقي في هذه الجولة من الانتظار.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.