تقرير دولي يحذر من التزايد السكاني في العراق مع تناقص موارد المياه

 

حذر تقرير لمنظمة المخاطر العالمية، الاثنين، من التزايد السكاني الكبير في العراق مع تناقص موارد المياه، مشيرا الى أن عدد سكان البلاد سيصبح 70 مليون نسمة تقريبا بحلول عام 2050 .

وذكر التقرير أن مشروع جنوب شرق الأناضول في تركيا والذي بدأ منذ سبعينيات القرن الماضي يتضمن بناء 22 سدا و 19 محطة توليد للطاقة وهو مسؤول جزئيا عن نقص المياه في العراق، لذا  فإن القدرة على التحكم في إمدادات المياه إلى العراق وسوريا من قبل تركيا تعني أن المشروع قد تطور إلى أداة سياسية وليس تنموية فقط “.

واضاف أن ” العقود القليلة الماضية شهدت قيام إيران ببناء 600 سد كما يوجد هناك 13 سدا اخرى يتم التخطيط لها لذا فإن أنهار الكارون والكرخة التي تقع مصادرها في ايران لم تعد تتدفق إلى العراق”، مبينا ان “وزير الموارد المائية السابق حسن الجنابي أشارعام 2018 الى أن السدود في كل من تركيا وإيران تسببت في انخفاض مستويات المياه في العراق بنسبة 40 ٪ في السنوات القليلة الماضية وحدها”.

وأوضحت المنظمة، أن “الانتفاضات الداخلية للعراق ، في الوقت الحالي ، ستحول انتباه الدولة عن حل القضايا طويلة الأجل، كما أنه لا يوجد اتفاق مشترك بين طهران وبغداد ، على أنهارها المشتركة مع العراق في الوقت الحالي  ولا توجد شهية سياسية لتنفيذ حل طويل الامد  لهذه القضية ، ولذا فان الماء يمثل مشكلة لا يستطيع تجاهلها إلى الأبد كل من يمسك بميزان القوى في بغداد”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.