Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

مراقبون: دور مجلس النواب لا يوازي “الازمة الراهنة” ورئاسته تخضع لاجتماعات خارج قبته

المراقب العراقي/ احمد محمد…
يستمر تعطيل عمل البرلمان في ظل الأزمة الحرجة التي تعيشها البلاد، والتي تتطلب وقفة من المؤسسة التشريعية لمعالجة مطالب المتظاهرين وتلبيتها، حيث وجد في الآونة الأخيرة تعثرا في عقد الجلسات من خلال تأجيل عقدها تارة، او عقدها في أوقات متأخرة تارة أخرى.
ويتهم مراقبون في الشأن السياسي بأن سبب ذلك يعود الى خضوع رئاسة البرلمان لجلسات سياسية تعقد خارج مبنى مجلس النواب فضلا عن أن دورها لايوازي حجم الأزمة القائمة.
فمن جهته اعتبر الكاتب والمحلل السياسي عادل المانع، أن “الأداء البرلماني لايرقى الى مستوى الحدث في العراق”، مبينا أن “مايجري على الساحة العراقية هو حدث كبير ويحمل تداعيات خطيرة اذا ماتم التعامل معه بدقة واهتمام عاليين”.
وقال المانع، في تصريح لـ “المراقب العراقي” إن “البرلمان باعضائه ورئاسته يتعاملان مع الازمة الراهنة وكإنها لم تكن ولازال اهتمامه منصبا بمصالحه الخاصة ومكتسباته السياسية”.
وأشار المانع الى أن “الدليل على أن ضعف تعامل البرلمان مع الازمة الراهنة هو اقدامه على عقد الجلسات في أوقات متأخرة إضافة الى تكرار رفعها تحت عنوان الى “اشعار آخر”.
ورأى المانع أن “حديث رئاسة البرلمان على اصدار حزم إصلاحية هو “ضحك على الذقون” ومحاولة لاسكات صوت الشارع العراقي”.
وانتقد المانع “من عدم جهة رقابية على دور رئاسة البرلمان التي تعمد الى تأجيل جلسات مجلس النواب وتمييع دوره المسؤول”.
بدوره رأى الكاتب والإعلامي هادي جلو مرعي، أن “الارباك في المشهد السياسي ويحتاج الى وقفة جادة من قبل البرلمان، لكن مانجده على ارض الواقع هو عجز واضح من قبل مجلس النواب في مواجهة الأزمة والدليل على ذلك هو كثرة تأجيلات الجلسات من جهة او عقدها في أوقات متأخرة من جهة اخرى”.
وأشار مرعي في تصريح لـ “المراقب العراقي” الى أن “ذلك يؤكد عدم وجود حلول بجعبة البرلمان سواء على مستوى الرئاسة او على مستوى الكتل السياسية”.
وبين، أن “عملية عقد جلسات النواب ورغم الازمة الراهنة الا أن التوافقات السياسية لازالت تعقد ببرود تام وتعرقل النزول الى مطالب الشارع العراقي”.
وشدد مرعي، على أن “رئاسة البرلمان لازالت تخضع لاتفاقات تعقد خارج مبنى البرلمان سواء كانت تلازم الازمة او غير ذلك”.
وقامت رئاسة البرلمان خلال الفترة الأخيرة بعقد جلسات مجلس النواب في ساعات متأخرة او تقوم بتأجيلها الى اشعار آخر او أيام بعيدة، ويعقد مراقبون أن ذلك لايوازي حجم الازمة القائمة في العراق.
وتشهد العاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية والوسطى تظاهرات حاشدة تطالب بالإصلاح ومحاربة الفساد وتوفير فرص العمل.
واتهمت اوساطا سياسية في أوقات سابقة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي بتعطيل عمل المؤسسة التشريعية من خلال تأجيل الجلسات والتسويف بإدراج القرارات الهامة المتعلقة بمطالب الشارع العراقي على جدول اعمال البرلمان.
ويحاول رئيس البرلمان محمد الحلبوسي ركوب موجة الاحتجاجات بأي شكل من الأشكال فمن “نزع السترة” التي لم تلقى آذانا صاغية من الجماهير الى تبنيه قرارات تنفيذة وصولا الى توجيهه كتابا رسميا الى رئيس الجمهورية حول تعيين رئيس وزراء جديد، الامر الذي عده مراقبون بأنه مخالفة قانونية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.