Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

حزب الله يوجه نداءً إلى الشعب اللبناني: احذروا من أمريكا ومحاولاتها لإستغلال الحراك لن تنجح

المراقب العراقي/ متابعة…

حذر نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة الشيخ علي دعموش، من محاولات امريكا استغلال الاحتجاجات في لبنان.

 

أدلة وشهادات…

وقال دعموش في تصريح تابعته “المراقب العراقي” ” إن أمريكا تقدم الدليل تلو الدليل على تدخلها السافر في لبنان، واستغلالها للمتظاهرين وأوجاع اللبنانيين وصرخاتهم، من أجل تحقيق أهدافها السياسية، فبعد فيلتمان يأتي بومبيو ونتنياهو ليؤكدا على أن الحراك الشعبي في لبنان فرصة للضغط على إيران وحزب الله، ونحن نعرف أن ما يعنيهم بالدرجة الأولى ليس مساعدة لبنان على الخروج من أزماته، بل أمن الكيان الصهيوني، وملف النفط والغاز، وملف توطين الفلسطينيين”.

وشدد سماحته على ان “كل محاولات استغلال الحراك لم تنجح حتى الآن، ولم تستطع أميركا وأتباعها في الداخل أن يفرضوا شروطهم وأولوياتهم السياسية، وعجزوا عن تغيير المعادلة السياسية الداخلية، كما أن سياسة العقوبات والضغوط الاقتصادية والمالية، والتضييق على اللبنانيين من خلال التضييق على المصارف، والتلاعب بسعر العملة الوطنية، وقطع الطرقات، وإحداث الفوضى، وشلّ البلد، لم تجدهم نفعاً، بسبب قوة الموقف اللبناني، والصبر والثبات الذي تحلى به اللبنانيون في مواجهة الأزمة، وتمسكهم بالسلم الأهلي، وحفاظهم على السيادة الوطنية، ورفضهم الاستجابة للمطالب السياسية التي تضر بمصلحة بلدهم”.

التزامات على المحك…

وأكد الشيخ دعموش أنه “ليس أمام اللبنانيين اليوم لتفويت الفرصة على من يتربص بهم وببلدهم ويمارس الضغوط عليهم ويفاقم من أزماتهم الإقتصادية والمالية، سوى الحوار، والتفاهم، وتغليب المصلحة الوطنية على المصالح الأخرى، والإسراع في تشكيل حكومة منسجمة قادرة على انتشال البلد من أزماته، فالبلد لم يعد يحتمل مناورات سياسية، ولا اللعب على الوقت، والالتزامات السياسية باتت على المحك، ويوم الإثنين حيث موعد الاستشارات النيابية هو يوم الاختبار للمصداقية السياسية، وعلى الجميع أن يكون بمستوى المسؤولية الوطنية للخروج من هذه المرحلة الدقيقة والحساسة التي يمر بها البلد”.

بدوره أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أن الأزمة المستجدة في لبنان خطرة جدًا، والجميع يرى الانهيار في المسألة الاقتصادية والمالية، وكيف يعاني الناس من مسألة انخفاض قيمة العملة اللبنانية، مشددًا على أنه لا يمكن أن نقبل أن تستمر الأمور هكذا.

محاولات يائسة…

وفي المقابلة التي أجرتها معه هيئة الإذاعة البريطانية  “BBC”، قال الشيخ قاسم: “يجب أن تتشكل الحكومة من أجل وقف هذا الانهيار والانحدار”، معتبرًا أن “هناك من يعمل لالحاق الضرر بلبنان وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية، وعلنًا يصرح وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو أنه لا يريد أن يرى حزب الله في الحكومة ولا يريد أن يرى حزب الله في الحياة السياسية اللبنانية”، مؤكدًا أن “حزب الله هو جزء من هذا الشّعب”، داعيًا أميركا لتكفّ عن تدخلاتها.

وأشار الشيخ قاسم الى أنه لا يهم حزب الله كيف تنظر اليه الولايات المتحدة وبريطانيا، كل ما يهمه كيف ينظر شعبه إليه، قائلًا: “نحن بالنسبة إلى شعبنا كحزب الله مقاومة حرّرت أرضًا، وتمثّل الناس بشكل صحيح وتعمل من أجل خدمة الناس ومصالحهم ومستقبلهم “، مضيفًا إن “أمريكا وبريطانيا ومعهما “إسرائيل” المحتلة المعتدية المجرمة يتخذون موقفًا سياسيًا يعارض حزب الله ويصنفونه على لوائح الإرهاب وهذا لا يعني أنهم على حق“.

وقال إن “ما يحصل في لبنان هو ضد البلد، وما تفعله أمريكا في لبنان هو ضد الشعب اللبناني، فالجوع لا يعرف طائفة ولا مذهبًا، والأزمة المالية تشمل جميع الناس، لسنا نحن وحدنا المستهدفين في ذلك بل كل الشعب اللبناني مستهدف، حتى ولو كان ما يريدونه هو ضربنا لكن لن يستطيعوا ذلك”، معتبرًا أن لبنان في وضع معقول جدًا، وأنَّ “النجاحات التي حققناها في السنوات الأخيرة من الانتصار على “إسرائيل” بتحرير جنوب لبنان، والانتصار على “داعش” بتحرير شرق لبنان، كذلك المساهمة في تحرير سوريا إنجازات عظيمة تسجل لحزب الله ولمحور المقاومة، وبالتأكيد يريدون معاقبتنا عليها لكنهم فشلوا”.

واعتبر الشيخ قاسم أن أمريكا وبريطانيا رأس الإرهاب في العالم لأنهما لا تعدلان ولا تنظران إلى مصالح الشعوب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.