Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

القطيف: ما يتعرض له الشيخ الزكزاكي يحمل بصمات آل سعود والوهابية ونحذر من صدور حكم بإعدامه

المراقب العراقي/ متابعة…

أعلنت المعارضة السعودية في القطيف عن تضامنها الكامل مع زعيم الحركة الإسلامية في نيجيريا جراء مايتعرض له من تعسف من قبل الحكومة النيجيرية، معتبرة  ذلك يمثل صورة طبق الأصل لما يقوم به النظام السعودي ضد أتباع أهل البيت عليهم السلام في الجزيرة العربية، حيث اشارت الى أن السلوك الذي تتبعه القوات الأمنية النيجيرية هناك يحمل بصمة الوهابية التي تسعى لملاحقة الشيعة في كل مكان .

وحذرت من أن تقوم السلطات النيجيرية بالضغط على القضاء بإصدار قرار إعدام بحق الشيخ الزكزاكي.

وقال موقع “ثوار النمر” الذي يضم اخبار ونشاطات المعارضة السعودية، في بيان تابعته “المراقب العراقي” إن “ما يتعرض له الشيعة في العالم يكاد يكون برنامج منسق معد من قبل الدوائر التي تقف بالضد من الجمهورية الاسلامية في ايران، بسبب رعايتها لجميع شيعة العالم وبما يتناسب مع السمعة الجيدة التي اكتسبها النظام الإسلامي في محاربة الظلم والاضطهاد التي مارسته وتمارسه الولايات المتحدة الامريكية واذنابها، وفي مقدمتهم نظام بني سعود”.

وأضاف البيان “لقد لعبت أموال السحت التي تتداول في أيدي تلك الأنظمة وبالخصوص منها نظام بني سعود التي تحاول جاهدةً بوضع فاصل ما بين شيعة العالم والجمهورية الإسلامية في ايران وشعبها، الذي يدين بمذهب أهل البيت عليهم السلام”، معتبرة أن “ذلك “مخالف تماماً لظاهرة الوهابية التي فرضها الكيان السعودي على شعوب الجزيرة العربية وبمساعدة دائرة الفتاوي الشرعية للمؤسسة الدينية الوهابية المسماة (هيئة كبار العلماء)”.

وأوضحت أن “الشيخ ابراهيم يعقوب الزكزاكي، عالم دين شيعي نيجيري و رجل سياسي وزعيم الشيعة في نيجيريا، قتل ثلاثة من أبنائه عندما أقدمت الشرطة النيجيرية على إطلاق النار عليهم في مسيرة مؤيدة للقدس الشريف في يوم القدس العالمي سنة 2014”.

واعتبرت المعارضة السعودية ان “ما تقوم به السلطات النيجيرية من أعمال همجية ضد الشيعة هو صورة طبق الأصل لما يقوم به النظام السعودي ضد أتباع أهل البيت عليهم السلام في الجزيرة العربية، بل وبتشجيع ودعم بني سعود ونظامهم”، واصفة  “السلوك الذي تتبعه القوات الأمنية النيجيرية هناك بأنه يحمل بصمة الوهابية التي تسعى لملاحقة الشيعة في كل مكان .

وأكدت الحركة “ورودها معلومات حول احتمالية ان تقوم السلطات النيجيرية بالضغط على القضاء بإصدار قرار إعدام بحق الشيخ الزكزاكي، وتكون بذلك قد وسعت باب الحرب على الشيعة في بلادهم(نيجيريا)، وهذا أمر لا تحمد عقباه “.

ودعت المعارضة “المراجع العظام الشيعة وعلماء الدين والشخصيات والجهات الإسلامية والحقوقية والإعلامية بان يهبوا جميعا لإنقاذ حياة الشيخ الزكزاكي، وشيعة أهل البيت في وطنهم (نيجريا)”.

وكان مساعد الرئيس الايراني للشؤون الاقتصادية محمد نهاونديان قد اجرى محادثات مع الرئيس النيجيري محمدو بوهاري بشان الشيخ إبراهيم الزكزاكي، في وقت يستمر فيه طلبة جامعات طهران بالاستمرار بتنظيم الوقفات التضامنية مع الشيخ الزكزاكي.

يذكر أن الطبيب المعالج للشيخ الزكزاكي قد اعتبر بقاء سماحة الشيخ على قيد الحياة “معجزة” نظرا لحالات التسمم الشديدة التي اصيب بها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.