لايبزيغ يخطط لحسم لقب “بطل الشتاء” في الدوري الألماني

يبدو لايبزيغ الأقرب إلى حسم لقب “بطل الشتاء” المعنوي قبل دخول الدوري الألماني لكرة القدم في العطلة الشتوية التقليدية التي تمتد حتى 17 كانون الثاني، وذلك بانتظار نصف ثان يعد بأن يكون محتدما للغاية لاسيما أن الفارق لا يتجاوز النقاط الخمس بين المتصدر والخامس.

وبعد انتزاعه تعادلا مثيرا في معقل بوروسيا دورتموند (3-3) ما سمح لبوروسيا مونشنغلادباخ في أن يعود للمسافة ذاتها منه، يبدو لايبزيغ مرشحا للبقاء في الصدارة بفارق الأهداف بما أنه ينهي مباريات الذهاب على أرضه بعد غد السبت بمواجهة أوغسبورغ العاشر.

ويعتبر فريق المدرب يوليان ناغيلسمان الأفضل حاليا بما أنه لم يذق طعم الهزيمة في مبارياته الـ11 الأخيرة محليا وقاريا، وهو ضمن تأهله إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تأريخه بتصدره مجموعته أمام فرق أكثر خبرة وعراقة منه، هي ليون الفرنسي وبنفيكا البرتغالي وزينيت سان بطرسبورغ الروسي تواليا.

وأثبت لايبزيغ أمام دورتموند أنه قادر على مقارعة الكبار بروحه القتالية التي أتاحت له بالعودة من “سيغنال إيدونا بارك” بنقطة على الرغم من أنه كان متخلفا بهدفين نظيفين.

وكان ناغيلسمان راضيا تماما عما قدمه لاعبوه في اللقاء على الرغم من أن التعادل سمح لمونشنغلاباخ الذي يحل بعد غد السبت ضيفا على العاصمة لمواجهة هرتا برلين، أن يصبح على المسافة ذاتها من فريقه مع فارق الأهداف لصالح الأخير بعد فوز الفريق الأخضر والأبيض على بادربورن 2-صفر.

وأشار ناغيلسمان إلى أن التعادل مع دورتموند كان بمثابة “الفوز”، مشددا على ضرورة “أن نلعب مستقبلا بالطريقة التي لعبنا بها في الشوط الثاني لكن منذ البداية. نحتاج إلى أن نلعب بمزيد من الإقناع عندما نكون في مواجهة مباراة مهمة مثل هذه. لا يمكننا أن نختبئ. لم نكن قادرين على مجاراتهم في الشوط الأول“.

ويدين لايبزيغ بهذا التعادل ضد فريق يقارعه على الصدارة ولا يتخلف عنه سوى فارق أربع نقاط، إلى تيمو فيرنر الذي أعاده إلى اللقاء بتسجيله الهدفين الأولين، رافعا رصيده إلى 18 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين.

واعتبر فيرنر أنه “ما زال لدينا الكثير من الإمكانات لتقديمها ونريد العمل على تطوير هذه الناحية. أردت أن أسجل هدفا ضد دورتموند وأنا سعيدا لتمكني من مساعدة فريقي بتسجيل اثنين“.

وسيكون فيرنر مطالبا بمواصلة مستواه المميز إذا أراد أن يتوج فريقه بلقب “بطل الشتاء” لأن أوغسبورغ ليس بالفريق السهل، وهو لم يذق طعم الهزيمة في المراحل الست الماضية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.