لجنة حقوقية: إمكانية الإفراج عن الشيخ زكزاكي وزوجته “ضئيلة” وحالتهم الصحية صعبة جدا

المراقب العراقي/ متابعة…

أكد رئيس لجنة حقوق الإنسان الإسلامية في لندن مسعود شجرة المطلع أن رئيس الحركة الإسلامية في نيجريا الشيخ إبراهيم زكزاكي وزوجته، يتعرضان لضغوطات الشديدة، مشيرا الى أنه ليس لديهم اي نية في إطلاق سراحه.

وأشار شجرة في تصريح تابعته “المراقب العراقي” إلى أن “تصرفات النظام النيجيري بحق الشيخ زكزاكي وزوجته لا تدل على نيتهم في الإفراج عنهم”، وذكر انه “تم نقل الشيخ إلى سجن ولاية “كادونا” المركزي، الذي يفتقد ادنى معاير السلامة للسجناء، والذي يعد من أخطر السجون على مستوى افريقيا”.

ولفت شجرة إلى انه جرى نقل الشيخ زكزاكي إلى السجن ولم تصدر المحكمة النيجيرية حتى حد الآن أي إذن له لمتابعة علاجه”، مؤكدا ان “الشيخ يمر بوضع صحي حرج ويجب أن يتلقى العلاج في أسرع وقت”.

ورداً على سؤال عن نتائج الجهود التي بذلتها اللجنة فيما يتعلق بقضية الشيخ الزكزاكي وزوجته وشيعة في نيجريا وعن العوائق التي تواجهها اللجنة هناك، أسف شجرة ان كل الجهود الحثيثة لم تثمر شيء، لقد بذلنا جهدا كبيرا في سبيل نقل الشيخ إلى مشفى خارج نيجيريا، ولكن لم نتمكن من تحقيق هدفنا حتى الآن”، مضيفا “لقد هيأنا كل الوثائق والدلائل اللازمة لإخراج الشيخ من الحبس ولكن لم تجد نفعاً، وفي جميع المحاولات كنا نواجه عقبة المسؤولين في الحكومة النيجيرية، أجرينا مفاوضات مع الجميع ولكن لم تؤت تلك المفاوضات أكلها، فقد استعمل النظام النيجيري القمع والإستبداد من أجل إعاقة كل المحاولات”.

وحول ما قيل بشأن إمكانية الإفراج عن الشيخ قبل شهر فبراير، الأمر الذي أشار شجرة إليه طبيب الشيخ زكزاكي، اكد شجرة أن إمكانية الإفراج عن الشيخ وزوجته ضئيلة، فنتائج بحثنا والأوضاع الميدانية الراهنة تشير إلى أن في السنتين الأخيريتين، تعامل النظام النيجيري تجاه القضية لم يتحسن بل ازداد سوءاً وتعقيداً.

كما أشار شجرة إلى أن “ممارسات النظام النيجيري وضغوطاته لم تنم عن حسن نيتهم، تلك الضغوطات التي ادت إلى تدهور الحالة الصحية للشيخ”، وقال : “خلال الفترة الأخيرة قام النظام باجراءات بحق الشيخ أدت إلى تدهور حالته الصحية”.

وفيما يتعلق بالحالة الصحية التي تعاني منها زوجة الشيخ زكزاكي زينب وإمكانية الإفراج عنها، قال شجرة إن “إمكانية الإفراج عن زوجة الشيخ قليلة جدًا، فهي كذلك تعاني من حالة صحية خطيرة”.

وكانت ابنة ابراهيم زكزاكي قد شرحت معاناة أبيها في السجون النیجيریة وأشارت إلى أهم الأسباب التي تحول دون تحرره من السجن، فيما اعتبرت ان الحكومة النيجيرية تنتهك القانون الدولي في مسألة التعامل مع والدها، فيما اعتبرت أن الحکومة النيجيرية تنتهك القانون الدولي والمحلي وعلى الرغم من قرارات المحکمة کانت تضغط على الشيخ زکزاکي وأتباعه وتضايقهم”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.