20 برلمانيًا أوروبيًا يدينون التدهور المروّع لسجل حقوق الإنسان في البحرين

المراقب العراقي/ متابعة…

خاطب عشرون عضواً من البرلمان الأوروبي وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف خالد بن علي بن عبد الله آل خليفة لإثارة مخاوفهم بشأن تدهور أوضاع حقوق الإنسان في البحرين لاسيما قضية محمد رمضان وحسين موسى التي تم تأجيل الحكم المقرر فيها أصلاً بتاريخ 27 تشرين الثاني إلى 25 كانون الاول 2019.

ووصف أعضاء البرلمان الأوروبي إعادة جدولة قضيتهم إلى “عيد الميلاد”، وهو يوم عطلة كبير في العديد من الدول الغربية، على أنه “محاولة من جانب السلطات البحرينية لتقويض قدرة المجتمع الدولي على مراقبة الموقف والرد عليه”.

كما أشار أعضاء البرلمان الأوروبي إلى 31 كانون الثاني 2018 حكم محكمة التمييز على المدافع عن حقوق الإنسان نبيل رجب كمحاولة مماثلة لتجنب التدقيق.

وأثار أعضاء البرلمان الأوروبي أيضًا قضية التعذيب التي أثارها رمضان وموسى، وحثوا الحكومة البحرينية على “تأجيل الحكم في قضيتي محمد رمضان وحسين علي موسى إلى تاريخ لاحق بهدف التأكد من أنه نتيجة لمحاكمة امتثلت بالكامل للمعايير الدولية للمحاكمات العادلة التي تستبعد الأدلة التي تم الحصول عليها تحت التعذيب، ودون اللجوء إلى عقوبة الإعدام”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.