الفايننشال تايمز: مسلمو الهند يتحدّون قمع الشرطة الوحشي

المراقب العراقي/ متابعة…

نشرت صحيفة الفايننشال تايمز مقالاً كتبته نيلانجانا روي، عن احتجاجات المسلمين في الهند ضد قوانين الجنسية الجديدة المثيرة للجدل، وصفتها بأنها تمثل اليوم التحدي الأكبر لحكومة ناريندرا مودي.

وقالت نيلانجانا روي إن الشعب قال كلمته هذا الأسبوع؛ إذ خرجت الاحتجاجات في شوارع 56 مدينة عبر أقاليم البلاد، شارك فيها طلاب الجامعات والمواطنون العاديون بأعداد ضخمة.

وأضافت أن “أمواج المحتجين تحدت “قمع الشرطة الوحشي” الذي أسفر عن سقوط أرواح في إقليم أسام ومدينتي لوكنو ومانغالور”.

وتذكر الكاتبة أن الاحتجاجات بدأت في منتصف ديسمبر بإقليم آسام، ضد قوانين الجنسية الجديدة التي أقرها البرلمان على الرغم من تحذيرات المعارضة، التي ترى فيها تمييزاً ضد المهاجرين المسلمين.

وأشارت الكاتبة إلى أن العنف الذي استعملته أجهزة الأمن ضد المحتجين غير مسبوق، حتى بمعايير الهند. ويتوقع أن تزداد الأمور سوءاً؛ فقد أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في مكتبات الجامعات وحتى بالمستشفيات.

وذكرت أن المحتجين المسلمين في دلهي وأليغار تعرضوا إلى الضرب الوحشي والاعتداء الجنسي والتعذيب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.