“قلوب على جسور الموت”.. تسجيل التاريخ بأسلوب قصصي

   المراقب العراقي/متابعة… 

تقدم المجموعة القصصية ”قلوب على جسور الموت“ الصادرة حديثًا للكاتب الجزائري ”عبد الحليم نغبال“، سردًا واقعيًا عن تفاصيل الحياة اليومية في الجزائر.

ويرصد الكتاب مقتطفات إنسانية تتعلق بالمجتمع الجزائري والمغاربي والعربي عمومًا، وتضمن الكتاب ثلاث قصص متباينة تعالج قضايا اجتماعية مختلفة من حيث الأهداف والرسائل التي تحملها بأسلوب أدبي قصصي.

ويعيد الكاتب النظر في مسائل وتفاصيل عدة، موظفًا آليات سردية ولغة من شأنهما التعامل بمرونة فائقة مع الحدث بشكل يتيح نقد وإعادة ترتيب الواقع أدبيًا.

و قال الكاتب: ”في رحلة الحياة وفي خضم غمراتها تمر بك مواقف وتعايش أخرى، هذه المواقف تجعلك تسجل حروفها وتنقش كلماتها في جدار الذكرى لتبقى دروسًا راسخة وتجارب متأصلة في نفسك تسرجها وتمتطيها وتنطلق بها في غمار هذه الحياة وتخوض خطوبها. وليس بالضرورة ما تكتبه دائمًا يعبر عن تجارب حياتية عشتها أو عايشتها، أو أحاسيس مررت بها ومواقف وقفت فيها، وإنما قد تكون وليدة خيال و سيرورة قلم“.

وأضاف: ”وجدت في العمل القصصي غايتي التي كنت أصبو إليها، وأردت أن أعالج قضايا بمنظور قصصي أراه الأنسب في ذلك، كونه يحمل القارئ على القراءة واستنباط العبر والدروس منها بأسلوب شيق جذاب، وتسجيل التاريخ بأسلوب قصصي يروي معاناة الشعب الجزائري وكل شعب مضطهد بسبب سلب الأرض والوطن.

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.