عبد المهدي ووزير الدفاع متهمان بالوقوف وراء عدم تفعيل مذكرة القبض بحق جميل الشمري

المراقب العراقي/ بغداد…

كشف مصدر امني رفيع، الأحد، عن تواطؤ رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي ووزير الدفاع نجاح الشمري بتطبيق أمر القبض بحق الفريق الركن جميل الشمري المتسبب بقتل المتظاهرين في محافظة ذي قار، فيما بين أن الشمري لازال مستمرا في مهامه بجامعة الدفاع للعلوم العسكرية مستغلا غياب القائد العام وتحول الحكومة لتصريف أعمال يومية.

وقال المصدر في تصريح تابعته “المراقب العراقي” إن “جميل الشمري حضر لمجلس النواب لأخذ إفادته داخل لجنة الأمن النيابية إلا إن بعض أعضاء اللجنة اعترضوا على اخذ افادته بحجة عدم وجود توجيه من قبل القائد العام للقوات المسلحة”، لافتا إلى إن “أمر القبض والتحقيق يجب إن يوافق عليه القائد العام للقوات المسلحة و وزير الدفاع باعتبارهما مرجعان عسكريان للشمري يأتمر باوامرهما “.

وأضاف إن “عبد المهدي و وزير الدفاع نجاح الشمري متواطئين بإصدار توجيه بتفعيل القبض على جميل الشمري المتسبب بقتل المتظاهرين في محافظة ذي قار”، مستغلا غياب القائد العام وتحول الحكومة لتصريف أعمال يومية وعدم قدرتها إلى إصدار الأوامر العسكرية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.