المركزي اليمني: العدوان طبع أرقاما كارثية من العملة دون غطاء نقدي

المراقب العراقي/ متابعة…

كشف محافظ البنك المركزي اليمني رشيد أبو لحوم عن الأرقام الكارثية التي سبّبتها حكومةُ المرتزقة باستمرار طباعة العملة بدون غطاء من النقد الأجنبي، ونقضها لكل الاتّفاقات وما قطعته على نفسها أمام المجتمع الدولي من التزامات بوقف الطباعة وتحييد عمل البنك المركزي.

وعقب اجتماعه مع رئيس وأعضاء الحكومة بصنعاء، قدّم أبو لحوم توضيحاتٍ عن مضامين التقرير الذي قدّمه للحكومة وتطرّق لأسباب الإجراءات التي اتخذها البنكُ لمنع تداول العُملة المطبوعة بشكل غير قانوني وفتح المجال للمواطنين لاستبدال ما لديهم من تلك العُملة بالعُملة الرسمية القانونية.

وأوضح ابو لحوم أن “مجموعَ ما قام فرعُ البنك المركَزي في عدن الخاضع لسيطرة حكومة المرتزِقة، بطباعته من العُملة بلغ تريليونَ وسبعمِئة وعشرين مليار ريال خلال العامين الماضيين، في حين أن مجموعَ ما قام اليمنُ بطباعته منذ إعلان الوحدة قبل ثلاثين عاماً بلغ ترليونَ وأربعمِئة مليار ريال، أي أن حجمَ ما طبعه المرتزِقة من العُملة خلال عامين تجاوز ما طبعه اليمن خلال ثلاثين عاماً”.

وأشَارَ أبو لحوم إلى أن “ما طبعه اليمن خلال ثلاثين عاماً لم ينزلْ إلى السوق كاملاً، حيث تم إبقاءُ جزءٍ كبيرٍ كاحتياطي لدى البنك، وهو ما اعترف به محافظُ البنك التابع لحكومة المرتزِقة”، وتابع “بالتالي فإن اعترافَه تأكيدٌ آخرُ على عدم حاجة اليمن لطباعة العُملة، وأن ما تمّت طباعته خلال العامين الماضيين هو خارجُ احتياج المجتمع وخارجُ احتياج الاقتصاد وخارجُ احتياج الدورة النقدية للاقتصاد ككل”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.