تايمز: الإمارات استخدمت تطبيق اتصال إلكتروني للتجسس على مستخدميه

المراقب العراقي/ متابعة…

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز”، الاثنين، عن استخدام الامارات تطبيق المحادثات (ToTok) كأداة تجسس على مستخدميه، حيث تقوم السلطات عن طريق التطبيق بسرقة بيانات الهاتف، ومعرفة موقع مستخدمي التطبيق، والتجسس على المحادثات سواء الصوتية أو المصورة، بالإضافة إلى إمكانية الوصول إلى مايكروفون الهاتف وكاميرته.

وتطبيق (ToTok) هو تطبيق محادثة إماراتي مجاني، وسمحت الحكومة الإماراتية باستخدامه، في حين أنها تحظر كافة تطبيقات المحادثة الأخرى مثل “سكايب” و”واتس أب”، ويعتبر بحسب الصحيفة الأميركية “أحدث تصعيد في سباق التسلح الرقمي بين الحكومات الاستبدادية الغنية”.

ويعتبر تطبيق (To Tok) خطوة متقدمة في جهود أبوظبي للتجسس، حيث اعتمدت سابقاً على التعاقد مع شركات تجسس أميركية وإسرائيلية، إلا أنها مع هذا التطبيق تجاوزت الوسطاء لتتجسس مباشرة على أهدافها ممن يقومون عن غير علم بتسليم بياناتهم والمعلومات طواعية.

وبحسب تحقيق الصحيفة الأميركية، “تقف شركة DarkMatter وراء تصميم التطبيق وإطلاقه، وشركة DarkMatter هي شركة لمكافحة القرصنة الإلكترونية مقرها أبوظبي، ويعمل فيها مسؤولو مخابرات إماراتيون وموظفون سابقون في وكالة الأمن القومي الأميركي وموظفون سابقون وعملاء الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.