مسؤول أمنى كردي: التظاهرات “جنة داعش” واعياد ميلاده

المراقب العراقي/ السليمانية…

وصف قائد جهاز مكافحة الإرهاب في محافظة السليمانية لاهور الطالباني، الاثنين، أن التظاهرات الاحتجاجية الجارية حاليا في بغداد ومدن جنوب العراق بأنها بمثابة “الجنة واعياد الميلاد” لدى جماعات داعش الاجرامية من اجل إعادة بناء نفسه مجددا، محذرا من أن أنشطة التنظيم في تزايد.

وقال الطالباني في حوار صحفي تابعته “المراقب العراقي” إن “داعش ينشط نفسه كما كان يفعل تنظيم القاعدة”، مبينا أن “لديهم تقنيات أفضل وأساليب أفضل وأموال كثيرة اكثر من القاعدة تحت تصرفهم ولذا يمكنهم شراء المركبات والأسلحة والمواد الغذائية والمعدات، اما من الناحية التكنولوجية ، فهم أكثر ذكاءً ومن الصعب طردهم”.

وأضاف، أن “انشطة داعش تتزايد ونعتقد ان مرحلة اعادة البناء قد انتهت”، مبينا أن “الخلافات بين حكومة اقليم كردستان والحكومة المركزية في بغداد قد خلفت الكثير من الاراضي (المتنازع عليها) وقد استغلت داعش هذا الوضع والمناطق المحاذية للحدود الايرانية في ديالى الى الموصل والحدود السورية منحت لهم حرية الحركة والسفر في تلك المناطق “.

وبشأن مدى تأثير التظاهرات التي تشهدها البلاد على الوضع الأمني، اعتبر طالباني أن التظاهرات “هي الجنة او اعياد الميلاد التي جاءت مبكرة الى داعش”، مشيرا الى أن الجماعات تستغل الشعور بالعزلة بين المسلمين السنة” على حد تعبيره.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.