أربع حالات تخضع لتطبيق “الفار” بنهائيات آسيا الأولمبية

تستعد كرة القدم الآسيوية، لتسجيل محطة تأريخية عبر تطبيق نظام حكم الفيديو المساعد خلال جميع مباريات بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2020 في تايلاند، والتي تقام في مدن بانكوك وبوريرام وسونغكلا في الفترة من 8 إلى 26 كانون الثاني، وبمشاركة المنتخب الاولمبي العراقي.

وسوف تكون بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2020 أول بطولة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، تشهد تطبيق نظام حكم الفيديو المساعد في جميع المباريات الـ 32.

وتشهد هذه النسخة من بطولة آسيا تحت 23 عاماً، تنافساً بين 15 منتخبا من أصل 16 من أجل الحصول على بطاقات التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو، حيث تنضم المنتخبات الثلاثة الأولى في البطولة إلى اليابان.

وقال رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سلمان بن إبراهيم آل خليفة، أن “كرة القدم الآسيوية وصلت إلى مستويات عالمية، ونحن مصممون على ضمان مواصلة دورنا القيادي بين الاتحادات القارية في الاستفادة من أحدث وسائل التكنولوجيا وأفضل الممارسات الحديثة في كافة جوانب تطوير اللعبة“.

وأوضح” أنا واثق أننا سوف نبني على النجاحات السابقة، حيث ستكون بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2020 في تايلاند فرصة جديدة لإظهار قدرات التحكيم الآسيوي“.

وكان جميع الحكام الذين تم اختيارهم من أجل تطبيق نظام حكم الفيديو المساعد في بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2020 في تايلاند، قد خضعوا لتدريبات مكثفة من أجل التعامل مع المعايير والمتطلبات التي وضعها المجلس الدولي لكرة القدم.

وسوف ينحصر تطبيق حكم الفيديو المساعد على أربع حالات في المباريات، وهي: احتساب أو عدم احتساب الهدف، ضربات الجزاء، البطاقات الحمراء، والخطأ في تحديد هوية اللاعب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.