شكرا..صار عندنا قانون انتخابات عادل

بقلم/ حيدر الطائي

 

 مجلس النواب يقر قانون الانتخابات الذي يكفل الترشيح الفردي بنسبة 100% ووفق الدوائر الانتخابية المتعددة في المحافظة.

الانتخاب الفردي في المحافظات وبدوائر متعددة هو أفضل الموجود نوعًا ما في العرف السياسي العراقي وبذلك يكون قوة المرشح وبرنامجه أقوى من الهيمنة الحزبية والكتلوية لخلفية المرشح ضمن القائمة الحزبية وهذا القانون سيجعل من المستقلين والنخب في الواجهة وذلك إقرار القانون هذا لايكفي إلا إذا توفرت شرائط ثلاثة كي يكون سليم العيوب:

الشرط الأول: هو وجود مفوضية مستقلة فعليًا لا تهيمن الأحزاب والمكوناتية عليها ولا تخضع للمزاجيات السياسية

الشرط الثاني: وجود كتلة سياسية برلمانية تتمتع بالكفاءة والنزاهة والوطنية تكون داعمة لهذا القانون وهذه المفوضية حتى لا تمارس عليها ضغوط من كتل سياسية تحمل أجندات خاصة.

الشرط الثالث: وهو الأهم حيث يكون لدى الشعب وعي ونضج سياسي صحيح ورشيد يميز في انتخابه على المرشح وكفاءته وإخلاصه الوطني ونزاهته وخلفيته السلوكية والإدارية الجيدة وأن لا تُعاد ممارسات الانتخاب على الأسس الطائفية والمذهبية والعشائرية والمكوناتية والقومية والمناطقية بل يتم اختيار الأصلح والنخبوي بدلاً من هذه المسميات.

لذلك نتقدم إلى الشعب العراقي الصابر بهذا الانجاز المهم وكذلك عظيم الشكر والتقدير والامتنان إلى الثائرين الكرام وبالاخص الشباب الصامد الذي بصموده وبسالته تحقق هذا الانجاز الوطني رغم الصعاب والرزايا

وجزيل الشكر والتقدير لمرجعيتنا الدينية العليا التي لولا دعمها ومساندتها للمسار الاحتجاجي والذي بذلت الجهود الحثيثة لتقوية التظاهر ووقفت سدًا منيعًا ضد محاولات قمعه وتفريقه. لها منا كل الود والاحترام وهي صمام الأمان للعراقيين

وكذلك كل التحايا والشكر للكتل والأحزاب والنواب الذين صوتوا لصالح هذا القانون وجعلوا نُصبَ أعينهم المصلحة الوطنية فوق المصالح الشخصية فكل الشكر والتقدير لهم والشكر موصول لكل جُهدٍ وطني وشعبي ساهم بهذا القانون المهم, وألف مبروك للعراقيين جميًعا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.