تزايد نسب الفقر في السعودية يشعل الاحتجاجات

المراقب العراقي/ متابعة…

تجمهرت مجموعة من النساء في محافظة القريات شمال الرياض، احتجاجًا على تردّي الأوضاع المالية للأهالي وسوء الخدمات الحكومية.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لمجموعة من السيدات وقفن أمام باب إحدى الجمعيات الخيرية التي رفضت استقبالهم، ورحن يشكين سوء الوضع المالي للطبقة الدنيا في الوقت الذي تنعم فيه الطبقتان الوسطى والعليا برغد العيش.

وظهر في احد المقاطع امرأة حامل بدا أنها تنتظر منذ وقت طويل أمام باب الجمعية فغضبت وراحت تقول “عشر سنين ونحنا نطالب بحقوقنا.. نحنا الطبقة الدنيا كدا بالشوارع. الطبقة الوسطى اللي تلمّع متواجدة جوا. والطبقة العليا هي الطبقة المفسدة في القريات”.

وشعل مواقع التواصل الاجتماعي التي عبّر ناشطوها عن غضبهم الشديد، وأكدوا أن هذا هو الوضع الحقيقي في السعودية، وتحدّثوا عن أن الفساد يتغلغل في كافة القطاعات والمؤسسات السعودية.

ووفقًا لإحصائيات منظمة العمل الدولية تتفشى البطالة وسط الشباب السعودي، ولا سيَّما الإناث بشكل متصاعد، إذ بلغ معدل البطالة للفئة العمرية (15-24 سنة)، 25% في 2017، وقُدِّر بين الذكور للفئة العمرية الشابة نفسها بـ 18.4%، مقابل النسبة الصارخة للإناث والمقدّرة بـ 46.9%.

ويعاني السعوديون في الآونة الأخيرة من ارتفاع كبير في أسعار السلع والخدمات، فقد أظهرت بيانات حديثة للمركز الإحصائي لدول الخليج، ارتفاع معدل التضخم بدول المجلس، بنسبة 3.7 بالمائة في كانون الأول الماضي على أساس سنوي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.