المالية النيابية: نسعى جاهدين لسلك كافة الطرق لانجاز موازنة 2020

 

اكدت اللجنة المالية النيابية, السبت, سعيها الجاد لسلك كافة الطرق لانجاز موازنة العام المقبل في حال وصولها لمجلس النواب لأن أي تأخير باقرارها سيضر بالوضع الاقتصادي, مبينا ان حكومة تصريف الاعمال الحالية لاتستطيع ارسال الموازنة الى البرلمان.

وقال عضو اللجنة النائب ثامر ذيبان ، إن “الخلافات السياسية بشأن تسمية رئيس الحكومة المقبل قد اضر كثيرا بتأخير إقرار موازنة العام المقبل , لكون الحكومة الحالية حكومة تصريف اعمال ولاتستطيع ارسالها الى مجلس النواب”.

وأضاف ذيبان، أن “اللجنة تأمل من الكتل السياسية التوصل الى حسم ازمة تسمية رئيس الحكومة المقبل لغرض إقرار الموازنة لان أي تأخير سيضر بالاقتصاد الوطني ويؤخر انجاز مشاريع الوزارات والمؤسسات الحكومية, فضلا عن تأخير إجراءات التعينات الوظيفية والبدء بالمشاريع العامة التي ستقلل بشكل واضح من نسب البطالة”.

وأشار الى ان “اللجنة تقوم بسعي جاد وسلك كافة الطرق لانجاز الموازنة وباسرع وقت ممكن في حال وصولها للبرلمان”, متوقعا “إنجازها خلال الشهر المقبل لوجود نيات جادة للكتل السياسية لحسم موضوع رئيس الوزراء وكابينته الوزارية المقبلة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.