الروبوتات تنافس الانسان على العمل

أكدت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمیة مخاوفھا المشروعة من حدوث تغیيرات ھیكلیة كبیرة على النسیج الاقتصادي وطبیعة العمالة في العقود المقبلة، بدءا من معدل أعمار العاملین كما ھو ملاحظ تحدیدا في كل من الیابان وإیطالیا والیونان وإسبانیا أو حتى في كوریا الجنوبیة والصین.

ففي العام 1980 كان ھناك 20 شخصا من سن ما فوق الـ65 ما زالوا في مجال العمل من أصل 100 عامل، أما في السنة 2015 وبحسب أرقام منظمة التعاون الاقتصادي والتنمیة ارتفع عدد ھؤلاء إلى 28 ومرجح أن یكونوا 53 في العام 2050، كما نقل موقع “المدينة“.

وبحسب تقریر المنظمة، یتوقع على مدار السنوات العشرین المقبلة، اختفاء 14 %من الوظائف من دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمیة ھذه النسبة ھي أقل بنحو 50 %مما توقعته دراسات متشائمة وإضافة إلى ذلك، سیتحول نحو 6.31 %من وجد بالتوازي وظائف جدیدة. ویشیر التقریر إلى أن «4 من كل المناصب بسبب الروبوتیة مع ذلك، فإن التطور التكنولوجي  يوجد بالتوازي مع وظائف تم إنشاؤھا في العقد الماضي كانت في الصناعات التي یكون فیھا الاستخدام الرقمي مرتفعا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.