الشرق الأوسط: أردوغان يريد جعل تونس مستقرا لداعش

المراقب العراقي/ متابعة…

اعتبرت صحيفة الشرق الأوسط اللبنانية، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يريد جعل تونس قاعدة لوجستية وممرا، وربما مستقرا لـ “الدواعش”.

يقول إميل أمين في جريدة “الشرق الأوسط” اللندنية “من غير مداراة أو مواراة بات السؤال على الألسنة الشرق أوسطية منذ الأربعاء الماضي وغداة الزيارة غير المعلنة، التي دارت فعالياتها في الخفاء، إلا من مؤتمر صحافي لذر الرماد في العيون، والتي قام بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى بلاد الزيتون، هل باتت تونس منصة حرب في المواجهة مع ليبيا؟”.

ويضيف أمين “يسعى أردوغان لأن يجعل من تونس خلفية وقاعدة لوجستية وممرا، وربما مستقرا لـ”الدواعش” الجدد، ومنها إلى طرابلس التي بات “الإخوان” و”الدواعش” يتحكمون في مصائر أهلها وأقدارهم”.

ويتساءل الكاتب “هل أخطأت تونس باستقبالها المبشر بالعثمانية الثانية، ولهذا حاولت أن تنفي عنها أي تورط في الصراع الليبي، الذي بات مفتوحا على سيناريوهات عدة، ويكاد يمثل محفزا لحرب إقليمية كبرى ستكون بلا شك إيذانا بنهاية مرحلة الأردوغانية؟”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.