بحثا عن حياة على الكوكب الأحمر.. ناسا تكشف “المريخ 2020”

اقتربت إدارة الطيران والفضاء الأميركية “ناسا” من استكمال مركبة متجولة قبل بدء رحلة في العام المقبل للبحث عن أدلة على وجود حياة سابقة على سطح المريخ، ووضع الأساس لمهمة تقوم بها “ناسا” لإرسال بشر إلى الفضاء.

وعرضت ناسا مركبتها “المريخ 2020” والتي سيتم اختيار اسم رسمي لها في بداية العام المقبل.

وسترسل ناسا في فبراير المركبة المتجولة إلى مركز كنيدي الفضائي بولاية فلوريدا، حيث سيتم تجميع أجزائها الثلاثة بشكل كامل.

وستطلق ناسا تلك المركبة المتجولة في يوليو إلى قاع بحيرة جافة في المريخ، أكبر من جزيرة مانهاتن.

وفور هبوطها على سطح المريخ في فبراير 2021 ستقوم المركبة ذات العجلات الأربع والتي تماثل حجم سيارة بتجريف قاع جيزيرو كريتر بالمريخ، وهي حفرة يبلغ عمقها 250 مترا، ويعتقد أنها كانت بحيرة بحجم بحيرة تاهو بالولايات المتحدة.

ويعتقد أن الحفرة تحتوي على رواسب يبلغ عمرها نحو 3.5 مليار سنة، والتي يأمل العلماء أن تحوي حفريات عن حياة المريخ.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.