طلبة الطب في طهران يعلنون استعدادهم لمعالجة الشيخ الزكزاكي

المراقب العراقي/ متابعة…

أعلن الطلبة الإيرانيون التعبويون (بسيج) في جامعات الطب استعدادهم للتطوع في معالجة الشيخ إبراهيم الزكزاكي وإيفادهم إلى نيجيريا أو أي بلد آخر.

وأعرب مسؤول الطلبة التعبويين في جامعة طهران للعلوم الطبية محمد حسن عباسي، في تصريح صحفي عن أسفه للتعامل غير اللائق مع الشيخ الزكزاكي في نيجيريا حيث يتم التعامل مع المسلمين وكأنّ الإسلام حديث الدخول إلى هذا البلد فيما يمتد تأريخ المسلمين إلى مئات السنين”.

وأشاد بنشاطات الشيخ الزكزاكي ووصفه بأنه يسير على نهج الإمام الخميني الراحل (رض) في نيجيريا.

وأعرب عن أمله بأن تمارس وزارة الخارجية دورها في الدفاع عن الشيخ الزكزاكي وعلى الجهاز الدبلوماسي أن لا يتصرف بانفعالية بل يتصرف باعتماد الأسلوب الرادع بشكل مطلوب.

وأكد عباسي أن أي تباطؤ في المتابعة الدبلوماسية لوضع الشيخ الزكزاكي لا يمكن تبريره، معربا عن قلقه حيال تدهور حالته الصحية مشددا على ضرورة الإسراع في علاجه.

وأعرب عن أمله بتدخل الحكومة بهذا الموضوع ودعا في ذات الوقت المجتمع الدولي إلى متابعة الوضع الصحي للشيخ الزكزاكي بشكل جاد.

وانتقد عباسي المتشدقين بحقوق الإنسان في العالم بسبب صمتهم وعدم اكتراثهم بوضع الشيخ الزكزاكي، موضحاً أن مواقفهم هذه سيسجلها التأريخ بالتأكيد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.