نيويورك تايمز: ابن سلمان اتخذ خطوات لتخفيف التوتر مع خصومه

المراقب العراقي/ متابعة…

أكدت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، اتخذ خطوات لتخفيف التوتر مع خصومه.

وقالت الصحيفة ان “هذه الخطوات لجأ إليها ابن سلمان، بعد الهجوم على منشأتي النفط التابعتين لأرامكو، في أيلول الماضي”، لافتة الى ان “لجوء ابن سلمان لتخفيف حدة التوتر مع خصومه، يأتي نظرا لعدم وثوقه في ضمانات حمايته من قبل واشنطن”.

وعن شكل تخفيف التوتر، ادعت “نيويورك تايمز” إن “ابن سلمان فعّل المفاوضات مع انصار الله، بعد أكثر من أربع سنوات من الحرب. إضافة إلى تخفيفه الحصار عن قطر، وانخراطه في مفاوضات غير مباشرة مع طهران”، على حد تعبيرها.

ونوهت الصحيفة إلى أنه “وبرغم التوافق السعودي الأمريكي على توجيه التهمة الى طهران حول هجوم أرامكو، إلا أن الرئيس دونالد ترامب لم يرد على ذلك بخطوات عملية ملموسة”.

ولفتت الصحيفة إلى أن السعودية “أدركت أنه على الرغم من إنفاقها عشرات المليارات من الدولارات على شراء الأسلحة الأمريكية (170 مليار دولار منذ عام 1973)، لم يعد بإمكانها أن تعول على المساعدة من الولايات المتحدة، أو أن الدعم الأمريكي لن يكون بتلك القوة التي تحتاجها المملكة”.

ونقلت الصحيفة عن الباحث في كلية الملك بلندن، ديفيد روبرتس، قوله إن الهجوم على أرامكو سيكون نقطة مفصلية في تأريخ الخليج”، مبينا أن “على الرياض إدراك أنها ستقدم تنازلات أكثر مستقبلا.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.