اليوم.. الأرسنال يواجه تشيلسي والسيتي يستقبل شيفيلد في ختام مباريات العام

يحتضن ملعب الإمارات اليوم الأحد، قمة مباريات الجولة رقم 20 من الدوري الإنجليزي، وذلك عندما يستقبل آرسنال نظيره تشيلسي في ديربي لندن.

ويحتل آرسنال المركز الـ12 برصيد 24 نقطة، بينما يتواجد تشيلسي في المركز الرابع برصيد 32 نقطة.

وتمكن آرسنال من الفوز بمواجهتين من آخر 3 لقاءات خاضها على ملعبه في الدوري أمام تشيلسي وتعادل في لقاء وحيد، وهو نفس عدد الانتصارات التي حققها في المباريات الـ12 السابقة أمام البلوز (5 تعادلات- 5 هزائم).

وخسر تشيلسي مباراة الموسم الماضي على ملعب الإمارات بهدفين دون رد، ولم يُهزم البلوز مرتين متتاليتين أمام آرسنال في الدوري منذ شهر تشرين الأول من عام 2011.

أما آخر مرة خسر فيها تشيلسي مباراتين متتاليتين خارج ميدانه في الدوري أمام آرسنال، فيعود إلى شهر تشرين الأول من عام 2003، عندما خسر 3 مباريات متتالية.

ولم يسبق أن خسر آرسنال مباراة في البريميرليغ على ملعبه أمام تشيلسي، عندما يسجل الهدف الأول في المباراة، محققًا 11 انتصارا وتعادل في 4 لقاءات.

وخسر آرسنال آخر مباراة في الدوري في عام 2018، بنتيجة 5-1 أمام ليفربول، ولم يُهزم المدفعجية آخر مباراة في العام، لعامين متتاليين منذ موسم 1994- 1995، عندما سقط أمام كل كوينز بارك رينجرز وويمبلدون.

من جهته يسعى مانشستر سيتي لتدارك سقوطه في الجولة الماضية أمام وولفرهامبتون، وذلك عندما يستقبل اليوم الأحد، نظيره شيفيلد يونايتد على ملعب الاتحاد، وذلك ضمن مباريات الجولة رقم 20 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويحتل مانشستر سيتي المركز الثالث في جدول الترتيب برصيد 38 نقطة، بينما يتواجد شيفيلد يونايتد في المركز الثامن برصيد 29 نقطة.

ولم يسبق أن خسر مانشستر سيتي أي مباراة أمام شيفيلد يونايتد في البريميرليغ (3 انتصارات- 3 تعادلات)، ومواجهة اليوم هي الأولى بين الفريقين في الدوري منذ فوز السيتي على ملعب بارمال لين بهدف دون رد في شهر كانون الأول من عام 2006.

وفشل شيفيلد يونايتد في التسجيل في آخر 7 زيارات في الدوري لملعب مانشستر سيتي، ومع ذلك انتهت 5 مباريات من آخر 6 لقاءات منها بالتعادل السلبي.

ولم يخسر مانشستر سيتي في آخر 37 مباراة خاضها في البريميرليغ على ملعبه أمام الفرق الصاعدة حديثًا (33 انتصارا- 4 تعادلات)، وذلك منذ الخسارة 0 -2أمام ريدنج في شهر شباط من عام 2007، وهي ثالث أطول سلسلة من نوعها في المسابقة خلف تشيلسي (43 مباراة بين عامي 2001 و2015) ومانشستر يونايتد (40 مباراة بين عامي 2002 و2015).

وخسر شيفيلد يونايتد 15 مباراة من آخر 16 مواجهة خاضها خارج ميدانه في الدوري أمام حامل اللقب، وكان الاستثناء الوحيد الفوز على آرسنال في شهر أب من عام 1971.

ومنذ بداية هذا القرن، خسر مانشستر سيتي المباراة الأخيرة في العام بالدوري مرتين فقط (8 انتصارات- 9 تعادلات)، أمام تشارلتون بنتيجة 4-1 في عام 2000، وبهدف دون رد أمام ليفربول في عام 2016.

وخسر شيفيلد آخر 10 مباريات في العام خاضها بالدوري خارج ميدانه، وهي المسيرة الممتدة منذ عام 1982، وآخرها الهزيمة أمام بورت فالي بنتيجة 2-1 في دوري الدرجة الأولى عام 2014.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.