الأولمبي العراقي يواجه السعودية ودياً ويغض النظر عن مباراة فيتنام

وصل وفد المنتخب الأولمبي لكرة القدم، إلى تايلند لخوض غمار نهائيات آسيا تحت 23 عاماً والمؤهلة الى أولمبياد طوكيو 2020.

واتخذ الوفد من فندق “ريتشموند”، مقرا لإقامته، حيث يبعد 20 دقيقة عن مركز المدينة بانكوك.

والتحق لاعبون جدد بصفوف كتيبة عبد الغني شهد وهم: منتظر عبد السادة واحمد سرتيب وايهاب ناصر والحسن سعد ومعين احمد وايضاً المحترفان امير العماري و ايهاب ناصر التحقا من السويد الى تايلند.

وسيواجه الأولمبي نظيره السعودي ودياً في الثالث من كانون الثاني المقبل، أي قبل خمسة أيام من مباراته الأولى امام استراليا بدور المجموعات.

يذكر ان القرعة أوقعت الأولمبي في المجموعة الأولى الى جانب منتخبات استراليا وتايلند والبحرين.

وكان المنتخب الاولمبي العراقي قد شرع بتحضيراته الرسمية للمشاركة في بطولة اسيا لمنتخبات تحت ٢٣ سنة، التي ستقام في العاصمة التايلندية بانكوك للمدة من 8 ولغاية السادس والعشرين من الشهر المقبل.

وطالب المدير الفني للمنتخب الاولمبي عبد الغني شهد “بضرورة طي صفحة الأيام الماضية وماشابها من تداعيات والتركيز على البطولة الكبيرة”، مؤكدًا ان “التوليفة الحالية هي من صنعت التأهل إلى النهائيات واذا ما سادت الروح الوثابة التي كانت حاضرة في طهران وهي ليست ببعيدة عن تجسيدها مرة أخرى سيتحقق مانصبوا اليه”.

وحذر لاعبيه من “الانشغال بامور أخرى بعيدة عن عملهم الأساسي وهو تقديم ما يعكس وجه الرياضة العراقية عامة وكرة القدم بشكل خاص والتنافس الشريف الذي يوصلنا إلى الهدف المرسوم”.

واشار إلى ان “إقامة المباراة الأولى التي كان من المفترض إقامتها يوم غد الاثنين امام فيتنام لن تأت بالجدوى الفنية المنتظرة خاصة بعد عدم التحاق اللاعبين الجدد واقتصار التدريبات على عدد قليل من اللاعبين”، مبينا ان “المنتخب الاولمبي سيكتفي بخوض مباراة واحدة امام نظيره السعودي في الثالث من الشهر المقبل”.

ومن المؤمل ان يلتحق اللاعبان امير العماري وإيهاب ناصر صباح غد الاحد قادمين من السويد فيما ينتظر استكمال الأمور الإدارية لبقية اللاعبين لغرض التحاقهم بالفريق هنا في بانكوك.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.