الاعتداء الأميركي على الحشد يرفع أسعار النفط لأعلى مستوى منذ 3 أشهر

 

ارتفعت أسعار النفط، الاثنين، إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر، مدعومة بتفاؤل إزاء اتفاق تجاري متوقع بين واشنطن وبكين، بينما يراقب المتعاملون بكثب الشرق الأوسط عقب هجمات جوية أمريكية هناك.

وأظهرت الأسواق رد فعل أوليا محدودا تجاه نبأ الهجمات الجوية، التي نفذتها الولايات المتحدة على مواقع للحشد الشعبي غربي الانبار.

و ارتفعت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط بواقع خمسة سنتات إلى 61.77 دولار للبرميل، في حين سجلت عقود “برنت” ارتفاعا مقداره 20 سنتا إلى 68.36 دولار للبرميل.

وقالت مارغريت يانغ محللة السوق لدى “سي أم سي ماركتس” إن “التداولات فاترة نوعا ما بسبب غياب أطراف السوق في موسم العطلة”.

وأضافت: “أسعار النفط بلغت أعلى مستوياتها منذ الهجوم على السعودية في منتصف سبتمبر، ولذا فإن الحذر ينتاب المتعاملين بشأن احتمالات جني أرباح”.

وتلقت أسعار النفط أيضا الدعم من انخفاض مخزونات النفط الأمريكية، التي تراجعت بواقع 5.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 20 ديسمبر، مما يتجاوز بكثير التوقعات في استطلاع أجرته “رويترز”، حيث بلغت 1.7 مليون برميل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.