مرتزقة آل سعود تغتال شابين من أبناء القطيف

المراقب العراقي/ متابعة…

اقتحمت قوات الكيان السعودي حي العنود وسط الدمام بالرصاص الحي والدوريات الأمنية وشرعت هذه القوات بفتح نيران أسلحتها الرشاشة داخل الحي دون مبالاة بالساكنين بغية قتل واغتيال الشابين أحمد آل سويد و عبدالله النمر.

ونقل موقع “ثوار النمر” انه “تم خلال هذه التحشيد العسكري في حي العنود تنفيد عملية مطاردة وملاحقة في أزقة الحي الذي لجأ إليه الشابان المطاردان من رصاص مرتزقة آل سعود وملاحقتهم حتى ينجوا بأنفسهم من رصاص الغدر”.

وكان الأمر هذا في تمام الساعة العاشرة صباحاً، وأسفرت هذه العملية الإجرامية السعودية عن أصابة الشابين بالرصاص الحي كم نقلوا شهود العيان لما رأوه، وليس كما نقلوا عبر شهود التدليس والكذب الذين مزجوا الحقائق والأكاذيب كما شوهدوا يتحدثون للقنوات السعودية المضللة للحقيقة بأن الشابين إرهابيان وإنما الإرهابيون هم آل سعود ومرتزقتهم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.