محكمة سودانية تحكم بإعدام 27 عضوا بجهاز المخابرات في قضية مقتل متظاهر

المراقب العراقي/ متابعة…

قضت محكمة سودانية اليوم الاثنين، بالإعدام على 27 عسكريا بجهاز المخابرات العامة، وتبرئة سبعة آخرين في قضية مقتل المتظاهر “الأستاذ المدرسي أحمد الخير”، بعد تعرضه للتعذيب.

وقال القاضي الصادق عبد الرحمن “وفق ما ثبت للمحكمة إدانة المتهمين السبعة والعشرين بموجب المادتين 21 (الاشتراك الجنائي) و130 (القتل العمد) من القانون الجنائي السوداني، وتقرر الحكم عليهم بالإعدام شنقا حتى الموت”، مشيرا الى أن المعتقل تعرض خلال توقيفه للضرب المبرح.

والجلسة تحظى باهتمام بالغ من قبل الشارع السوداني، حيث دعا “تجمع المهنيين”، في بيان له، الجماهير لحضورها تأكيداً لدعم المطالبات المستمرة بالقصاص من قتلة حراك كانون الأول.

وتعد محاكمة قتلة أحمد الخير، تكريس لمفهوم محاسبة افراد جهاز الأمن الذين قاموا طوال 30 عاما بالبطش والتنكيل وقتل المعتقلين، دون رقيب أو حسيب، مدججين بالحصانات والحمايات القانونية التي تتيح لهم فعل ما يشاؤون.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.