ما هي الخرافات المتداولة عن ارتفاع ضغط الدم؟

تسيطر دوما على عقول الناس فكرة مفادها أن ارتفاع ضغط الدم، مرض قاتل، ويربطه الكثيرين بإمكانية حدوث قصور في القلب ووظائفه، لكن باحثين يؤكدون أن في ذلك الكثير من الخرافات والأساطير.

ورصد مركز “كليفلاند كلينك” الصحي الأمريكي أبرز تلك الخرافات التي يتم تداولها عن ارتفاع ضغط الدم، وفقا لما ذكره الباحث الأمريكي لوكي لافين.

1-لا يعني بالضرورة ارتفاع ضغط الدم ارتفاع معدل ضربات القلب، وقد يحدث في بعض الحالات النادرة.

وقال لافين: “مثلا إذا كانت تعاني من الجفاف أو النزيف أو التهاب شديد، ستجد أن ضغط الدم ينخفض ومعدل ضربات القلب يزداد بوتيرة سريعة“.

2عندما يكون الشخص طبيعيا يكون ضغط دمه ومعدل ضربات قلبه “واحد“:

بالعكس تماما، دوما ما يختلف قياس ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، لكن هناك خط في القياس بين ضغط الدم ومعدل ضربات القلب يختلف من شخص لآخر، لذلك ينبغي عليك أن تعرف الخط الخاص بك وتضبطه مع طبيبك، وعند اختلال هذا الخط تبدأ في استشارته.

3انخفاض النبض أو ضغط الدم دوما ما يشير إلى وجود مشكلة:

لا يمكن أن تقاس صحة الشخص بتلك الطريقة، بل يتم قياسه بشعور الشخص، فإذا كان الشخص يشعر بالوهن والضعف مع انخفاض ضغط دمه أو معدل ضربات قلبه، فهذا يشير إلى وجود خطر، أما التركيز مع الأرقام فليس له أي نفع.

4ارتفاع ضغط الدم أكثر خطورة من ارتفاع معدل ضربات القلب:

رغم أن تلك حقيقة، لأن ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يؤدي للإصابة بالسكتات القلبية والدماغية وله أثار جسدية سلبية بالغة على الأوعية الدموية، ولكن ارتفاع معدل ضربات القلب ينطوي على خطورة بالغة أيضا، خاصة وأنها قد تؤدي إلى ما يطلق عليه “الموت المبكر للقلب“.

​5متى تجري قياس ضغط الدم أو معدل ضربات القلب:

يجري الكثيرون قياس ضغط الدم ومعدل ضربات القلب بصورة متكررة يمكنها أن تكون سببا في الإصابة بالذعر والريبة طوال الوقت، لكن الخبراء ينصحون بأن هذا ليس بالأمر الجيد، ويمكن تثبيت توقيت متكرر لقياس ضغط الدم ومعدل ضربات القلب من مصدر موثوق، وأن تحرص خلال فترة الحصول على القراءات أن تكون في وضعية راحة ثابتة في كل مرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.