واشنطن بوست: عام 2019 كان حافلا بالاضطرابات في الشرق الأوسط

المراقب العراقي/ متابعة…

قالت صحيفة واشنطن بوست إن العام 2019، الذي شارف على النهاية، كان عاما حليفا بالاضطرابات؛ إذ شهد مجموعة من حراكات التظاهر في عدد من دول المنطقة، إضافة إلى تغييرات سياسية في عدد من القضايا الهامة.

وفي مقال لستيفاني دالي، تحدثت عن المظاهرات في الجزائر ولبنان وإيران والسودان والعراق، كما تحدثت عن التوتر المتصاعد وعن سحب القوات الأمريكية من سوريا، ومقتل زعيم جماعات داعش الاجرامية أبو بكر البغدادي.

وكان عام 2019، بحسب الكاتبة، عام المفاجآت فيما يتعلق بسياسات الرئيس الأمريكي في المنطقة، بعد إعلانه سحب القوات الأمريكية من شمال سوريا، في تشرين الأول، قبيل دخول القوات التركية إلى المنطقة، لمواجهة الأكراد الذين كانوا يتمتعون بحماية القوات الأمريكية.

كما كان قرار الولايات المتحدة بالاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السوري من بين القرارات الأبرز للإدارة الأمريكية الحالية، الأمر الذي كان له أثر بالغ على إمكانية تحقيق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وقد يؤثر سلبا في اتفاقيتي السلام بين إسرائيل وكل من الأردن ومصر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.