المالية النيابية توضح أسباب عدم قيام عبد المهدي بارسال الموازنة الى البرلمان

 

أوضحت اللجنة المالية النيابية، الثلاثاء، أسباب عدم قيام رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي بارسال مشروع قانون موازنة 2020 الى البرلمان، مؤكدة ان الموازنة “كارثية” من حيث العجز الذي وصل الى 48 ترليون دينار.

وقال مقرر اللجنة احمد الصفار ، ان “الحكومة تمتلك صلاحية ارسال مشروع موازنة 2020 للبرلمان من اجل اجراء التعديلات عليها ومن ثم التصويت لاقرارها”.

وأضاف ان “رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي لم يرسل الموازنة للبرلمان، كونها موازنة كارثية ونقطة سوداء بتاريخ المال العراقي، مادفعه الى عدم تحمل مسؤولية هذه الكارثة، حيث تحتوي على اكبر عجز بتاريخ البلاد، وقد تجاوز 48 تريليون دينار”.

واكد الصفار ان “العجز حصل نتيجة ماحصل من اطلاق لالاف الدرجات الوظيفية إضافة الى إعادة المفسوخة عقودهم للخدمة”، لافتا الى ان “ العراق قادر على تجاوز العجز من فارق سعر بيع برميل النفط حيث من المتوقع ان تقر الموازنة بسعر 54 دولار للبرميل في حين انه يباع بأكثر من 60 دولاراَ”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.