Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

دماء شهداء لواء “45” تتحول وبالاً على الامريكان وصورهم ترتفع فوق جدران السفارة

المراقب العراقي/ سلام الزبيدي..

انطلقت صباح اليوم الثلاثاء تظاهرة واسعة شارك فيها الآلاف من ابناء الحشد الشعبي احتجاجاً على استشهاد ثلة من اللواء “45” على يد العدوان الامريكي، بعد استهداف مقرهم في منطقة القائم التابعة لمحافظة الانبار من قبل الطائرات الامريكية.

وانطلقت التظاهرة من ساحة الحرية في منطقة الجادرية بعد وصول جثامين شهداء الحشد، لتتبعها مسيرة واسعة جابت شوارع منطقة الكرادة، وامتدت من جسر “الطابقين” الى الجسر المعلق وتفرعاتهما.

وتوجه المتظاهرون عبر الجسر المعلق الى مدينة الخضراء المحصنة، ورفع المتظاهرون شعارات “الموت لأمريكا واسرائيل وال سعود” بالإضافة الى هتافات ضد الرئيس الامريكي دونالد ترامب ، فيما احرق العلم الامريكي وسحق تحت اقدام المتظاهرين.

وانضم عدد من قيادات الحشد الشعبي الى جموع المتظاهرين، ومن ضمنهم رئيس هيأة الحشد فالح الفياض ونائبه ابو مهندي المهندس، وقيادات فصائل المقاومة، بجميع مسمياتها، وبحضور الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري، واستمرت التظاهرة بمسيرها الى ان وصلت لمبنى السفارة الامريكية وسط المنطقة الخضراء.

وسارع عدد من المتظاهرين خلال الدقائق الأولى من الوصول الى أحد مداخل السفارة، برفع اعلام فصائل المقاومة الإسلامية والحشد، وصور الشهداء على اسوار السفارة الامريكية، وأضرم متظاهرون غاضبون النار في الجدار الخارجي للمبنى ، تعبيراً عن الاستياء من الجريمة الدموية التي ارتكبتها القوات الامريكية، كما خطت عبارة “تغلق بأمر الشعب” على أحد بواباتها، وكذلك عبارات أخرى تضمنت شجب واستنكار للجرائم الامريكية.

وقامت القوات الامريكية على إثر ذلك بالضرب على المتظاهرين بالرصاص الحي، والقنابل المسيلة للدموع، لاسيما بعد احراق أحد مداخل السفارة، وتصاعد أعمدة الدخان منها، في محاولة لتفريقهم.

وعلى أثر ذلك تعالت صافرات الإنذار وسط مبنى السفارة الامريكية، وأشارت معلومات مؤكدة الى هروب السفير الأمريكي، واخلاء كوادر السفارة بشكل دفعات الى إقليم كردستان.

وأصيب خلال المواجهات بفعل رصاص وقنابل حماية السفارة الأميركية، أكثر من 20 متظاهراً.

وفي خضم ذلك نصب المتظاهرين الخيام في شوارع الخضراء، وأعلنوه اعتصاماً مفتوحاً لحين خروج القوات الامريكية بالكامل من الأراضي العراقية،

وأصدر عدد من قيادات المقاومة بيانات دعوا فيها الى ضرورة، الاقتصاص من قتلة أبناء الحشد الشعبي، والضغط على الجانب الأمريكي بجميع الوسائل والسبل الممكنة لدفعه الى الانسحاب من الأراضي العراقية.

يشار الى ان الطائرات الامريكية كانت قد استهدفت مقار الحشد الشعبي في وقت سابق، الا ان التهمة ألقيت على عاتق الكيان الصهيوني، لكن الاستهداف الذي طال مقر “اللواء 45” ليلة الاحد الماضي، واسفرت الضربات عن استشهاد واصابة ما يقارب الـ25  منتسب في الحشد.

يذكر ان قوى سياسية كانت قد دعت مسبقاً وفي خضم الهجمات الامريكية التي طالت مخازن الحشد الشعبي، الى ضرورة تزويد العراق بأسلحة الدفاع الجوي، للحفاظ على سمائه من خروقات الطيران الخارجي الذي يستهدف قطعات الحشد الشعبي والقوات الأمنية بشكل متكرر، الا ان تلك المطالبات لم تلق تنفيذاً على ارض الواقع وتم تسويفها بسبب الممانعة الامريكية لذلك.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.