لاعبو النجف يهددون باللجوء إلى القضاء والبعض الآخر يطالب بالاستغناء

أزمة مستحقات لاعبي نادي النجف متكررة مع بداية كل موسم كروي في الدوري العراقي، وهذا الموسم ومع توقف عجلة الدوري الممتاز لا زال لاعبو النجف لم يستلموا مستحقاتهم المالية او حتى الدفعة الأول من العقد المبرم بينهم وبين إدارة نادي النجف، فبعض اللاعبين هدد باللجوء الى الاتحاد الاسيوي والشكوى لديه والبعض الاخر طالب بمنحه الاستغناء للانتقال الى ناد آخر في فترة الانتقالات الشتوية..

المراقب العراقي التقت مدرب الفريق الكابتن حسن احمد باعتباره في حالة تواصل بين مع اللاعبين من جهة والإدارة من جهة أخرى فتحدث قائلاً: باشر الفريق بالاعداد للموسم الكروي منذ الشهر الثامن وتم توقيع العقود مع اللاعبين والمدربين لكن مع الفترة التي بلغت الى خمسة اشهر من العمل مع الإدارة الى ان الإدارة لم تفِ بوعودها ولم تسلم مستحقات اللاعبين والمدربين مع استمرارهم باعطاء الوعود ومطالبة اللاعبين بالصبر لحل هذه الازمة”.

وأضاف احمد “ان بعض اللاعبين لجأوا الى محام مصري الجنسية والقسم الاخر هددوا باللجوء الى القضاء وتصعيد الازمة” منوهاً الى “أن اللاعبين طالبوا بالانتظار والصبر مع قرار اتحاد الكرة بتحديد موعد انطلاق الدوري الممتاز في الأول من الشهر المقبل، وقبل أربعة أيام بالضبط كان لي لقاء مع إدارة النادي المتمثلة بالدكتور عباس نائب رئيس نادي النجف والأستاذ باسم محمد وتم تداول جميع الأمور وطرح الحلول من اجل حل هذه الإشكالية ورجوع الفريق الى التدريبات خاصة مع تحديد موعد انطلاق الدوري”.

واردف “ان انطلاقة الدوري لم يبق عليها سوى شهر تقريبا، لذلك يجب على الفريق ان يبدأ الاعداد من الان من اجل رفع اللياقة البدنية لجميع اللاعبين وخوض عدد من المباريات التجريبية من اجل المشاركة الفعالة في الدوري الممتاز، فالنجف هو من اكثر الأندية التي توقفت عن خوض التدريبات في الفترة الماضية” مشيرا الى “اننا استبشرنا بالخير خلال الاجتماع مع الإدارة والتي تعهدت بحلحلة جميع مشاكل النادي مع اطلاق منحة نادي النجف من قبل المحافظ لؤي الياسري في الفترة القريبة المقبلة وبعدها مباشرة سيعاود الفريق تمارينه من اجل الاستعداد للدوري العراقي الممتاز”.

وختم احمد حديثه بالقول “ان الموعد الأخير الذي تعهدت الإدارة به هو الخامس من هذا الشهر لتسليم اللاعبين مستحقاتهم المتأخرة والا فإن الفريق لن يعاود تدريباته بل ان البعض من اللاعبين صرح بانه حتى وان استلموا مستحقاتهم فانهم قرروا المغادرة بسبب سوء تعامل إدارة النجف معهم وكثرة نكثها بالوعود، ومن جانبي خيرت اللاعبين بين البقاء او المغادرة بعد استلام مستحقاتهم المالية في فترة الانتقالات الشتوية الحالية والتي انطلقت في الأول من هذا الشهر.

وكان عدد من لاعبي النجف أعلنوا إضرابهم عن التدريبات في حال امتنعت الإدارة عن تسليمهم مستحقاتهم المالية قبل يوم السبت المقبل.

وقال مصدر مقرب من فريق النجف إن “اللاعبين طالبوا الإدارة بتسديد مستحقاتهم المالية كشرط لا بديل عنه من أجل العودة للتدريبات مطلع الأسبوع المقبل”.

وأضاف أن “إدارة النادي أكدت سعيها لحل الأزمة المالية وتسديد مستحقات اللاعبين وفق آلية جديدة تتماشى مع متغيرات بطولة الدوري”.

وأشار إلى أن 3 لاعبين طالبوا بالاستغناء من أجل الانتقال لأندية أخرى بفترة الانتقالات الشتوية وهم عصام ياسين ومرتجى عادل والحارس دولفان مهدي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.