طوابير طویلة في شوارع اميركا لشراء المخدرات

  المراقب العراقي/ متابعة…

نشرت اليوم لقطات مصورة باحدى ضواحي مدينة شيكاغو لطوابير من الأشخاص يصطفون منذ الصباح الباكر لشراء ماريغوانا المخدرة.

ويأتي هذا الاقبال على شراء هذه المادة المخدرة بعدما أصبح بإمكان أي شخص يفوق الـ21 عاماً شراءها وتملكها بولاية إيلينوي الأمريكية.

مرجوانا أو الماريغوانا هو نوع من العقاقير ذات تأثير نفساني، يستخرج من نبتة القنب الهندي. يعرف في البلدان العربية بعدة أسماء: (الماريجوانا أو البانجو، أو الزطله، أو غانجا أو حتى التسمية الغربية الشائعة الماريوانا).

للقنب تأثيرات عقلية وجسدية، وقد تشمل الآثار الجانبية قصيرة المدى انخفاضًا في كفاءة الذاكرة قصيرة الأجل وجفاف الحلق وضعف المهارات الحركية وعينين حمراوتين ومشاعر ارتيابية أو قلق.

وقد تشمل الآثار الجانبية طويلة الأجل الإدمان، وانخفاض القدرة العقلية لدى أولئك الذين بدأوا في الاستخدام المنتظم في سن المراهقة.

في عام 2013، كان ما بين 128 و232 مليون شخص يتعاطون المرجوانا (2.7٪ إلى 4.9٪ من سكان العالم الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و65) وهو المخدر غير القانوني الأكثر استخدامًا في العالم.وفي عام 2016، استخدم 51٪ من الناس في الولايات المتحدة المرجوانا مرة على الأقل في حياتهم.

وطبقاً لدراسة جديدة أجراها علماء أمريكيون تحتل الولايات المتحدة مركز الصدارة في قائمة دول العالم، من حيث عدد الوفيات بين الجنسين بسبب الإفراط بتعاطي جرعات زائدة من المخدرات.

وتنص الأبحاث التي نشرت في مجلة الطب التابعة لكلية الأطباء الأمريكية على أن هناك ما يقدر بنحو 64 ألف حالة وفاة لعام 2016، بسبب تعاطي جرعات زائدة من المخدرات في الولايات المتحدة.

 

وتفيد الإحصائيات أن الولايات المتحدة الأمريكية تعاني من أعلى نسب وفيات جراء الجرعات الزائدة من المخدرات (35 حالة وفاة لكل 100 ألف مواطن من الذكور، و20 حالة وفاة لكل 100 ألف مواطن من الإناث لعام 2015).

كما وجد الباحثون أن الولايات المتحدة الأمريكية تشغل المركز الثاني بعد إستونيا من حيث ارتفاع معدلات تعاطي المخدرات سنويا، بمعدل 4.3% سنويا للذكور، و5.3% سنويا للإناث .

وقد كان من بين عينة البحث التي فحصها العلماء، وفيات لأشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 20-64 عاما في 13 دولة من أعضاء منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بين الأعوام 2001-2015. وهي أستراليا، تشيلي، الدانمارك، بريطانيا، ويلز، إستونيا، فنلندا، ألمانيا، المكسيك، هولندا، النرويج، إسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.