مركبة فضائية تتجول في الجانب البعيد من القمر

تجولت مركبة الاستكشاف القمرية الصينية “يوتو-2” لمسافة 357.695 متر في الجانب البعيد من القمر.

وأعلن مركز البرنامج الصيني لاستكشاف القمر التابع لمصلحة الفضاء الوطنية الصينية، أن رحلة المسبار من أجل للقيام بمهام الاستكشاف العلمي للأرض البكر، وفقا لما نشرته وكالة الأنباء الصينية “شينخوا”.

وتسير المركبة ببطء على القمر وبثبات في نفس الوقت، نظرا للظروف الجيولوجية المعقدة والتضاريس الوعرة ذات الحفر العميقة على الجانب البعيد من القمر.

وأشار المركز إلى أن المسبار والمركبة اللذين يشكلان جزءا من مهمة “تشانغ آه-4” أنهيا عملهما لليوم القمري الـ13 يوم الخميس بتوقيت بكين، وتحولا إلى وضع السبات لليل القمري.

وأضاف المركز أن الأجهزة العلمية على المسبار والمركبة عملت كما كان مخططا لها، وأن المركبة أجرت استكشافات لعدة مواقع وصورت حجرا على سطح القمر وكشفت عليه باستخدام الأشعة تحت الحمراء.

أطلق المسبار “تشانغ آه-4” الصيني، في 8 كانون الأول 2018، وقام بأول هبوط سلس على الإطلاق على فوهة بركان “فون كارمان” في حوض إيتكين- القطب الجنوبي في الجانب البعيد من القمر في 3 كانون الثاني 2019.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.