“قمر يتبعني” العودة إلى الطفولة وأقمارها

المراقب العراقي/ متابعة…

صدر مؤخرا للشاعر اليمني أحمد الشلفي ديوان شعري حمل عنوان «قمر يتبعني»، وهو الديوان الرابع من جملة الدواوين الشعرية التي صدرت له. الديوان الصادر عن دار كنوز المعرفة في الأردن، يحتوي على 29 نصاً، يستهل من خلالها الشاعر نهجاً، وكتابة جديدة لقصيدة النثر، في تطور جديد ومختلف في تجربته الشعرية، يتقاسمها مع «التفعيلة» التي عودنا عليها في دواوينه السابقة، كما يُلحق قصائد النثر والتفعيلة في الديوان، بقليل من عمود الشعر.

تعالج القصائد موضوعات متنوعة بمزيج من الحب والحلم، ففيها يعود الشاعر إلى الطفولة وأقمارها، كما يترجمها العنوان باحـــــثا عنها على مدى القصيدة، كما تحضر الحبيبة، ويحضر الوطن والثورة.

ونتلمس في نصوص المجموعة الشعرية حساً عالياً وخيالاً مبدعاً، يرسم لوحات جميلة، تحلق بالقارئ في سماء الإبداع.

جدير بالذكر أن أحمد الشلفي صدرت له ثلاث مجموعات شعرية هي «تحولات الفتى والمساء» 2000، جرح آخر يشبهي «2004» «الهيئة العامة للكتاب» صنعاء، ويد غافلته 2016» دار أروقة القاهرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.