قيادي في فتح: قاسم سليماني “جيفارا” الشرق الأوسط نذر نفسه للقدس

المراقب العراقي/ متابعة…

وصف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي الشهيد الفريق قاسم سليماني قائد فيلق القدس بـ”جيفار” الشرق الأوسط، مشدداً على أن سليماني نذر نفسه من اجل القدس المحتلة والاقصى وفلسطين.

وأكد عباس زكي أن “الشهيد الفريق قاسم سليماني نذر نفسه لأجل فلسطين والأقصى والقدس والمقهورين حول العالم، مشيراً إلى ان جريمة اغتياله سيكون لها تداعيات خطيرة على المنطقة”، متوقعا أن “تكون نتائجها مكلفة جدا على الولايات المتحدة”.

ودعا زكي أن “كل من يضع نفسه في الدوائر الأمريكية والإسرائيلية، فعليه بالتريث؛ لأن الرد سيكون وخيما”، قائلاً “المشهد يتجه لمفاجآت غير مسبوقة نظراً لأهمية الرجل، الذي عرفناه بسلوك العسكري الأرقى”.

وأضاف “إن قرار اغتيال الرجل _الشهيد قاسم سليماني_ جيفارا الشرق الأوسط، سيحمل العديد من التداعيات التي يصعب حصرها، والتي قد تتجاوز حدود الشرق الأوسط”، متابعاً “بدأت ملامح الرد في المنطقة كلها، والمنطقة اليوم أصبحت في حالة طوارئ”.

وأوضح أن “الشهيد قاسم سليماني نذر حياته لمحاربة قوى الشر، والتطرف، والغطرسة، تلك القوة التي تجاوزت الحدود، مشيراً إلى ان الشغل الشاغل للشهيد سليماني كان القدس المحتلة وفلسطين، لافتاً إلى ان الرجل تلفح في عباءة القدس التي لها عند الله مكانة عالية”.

وذكر أن “الجريمة التي اقترفها ترامب ستضع حداً لظاهرته ولجميع العابثين بمقدرات الشعوب”، مشيراً إلى ان “اغتيال الفريق سليماني قد يمثل لأمريكا والاحتلال الإسرائيلي أكبر هدية وإنجاز مع تأكيده ان تلك الهدية ستكون مسمومة عليهم، قائلاً: قد تشكل نصرا مؤقتا لهؤلاء، ولكن ستكون نتائجها مكلفة جداً”.

وتابع “من ينتصر للقدس أمثال القائد سليماني هو المنتصر في الحياة والموت، ومن يتماهى مع العدو سيكون في خسران، وسيلقى به إلى مزابل التاريخ، واعتقد واجزم أنَّ التاريخ سينصف سليماني لأنه العسكري الأرقى في زماننا”.

واستذكر زكي موقفاً له مع قاسم سليماني، قائلاً “في احدى المرات التي قدمنا فيها خلال أحد الأعياد الفارسية، تحدث سليماني عن فلسطين وفتح، تحدث حديث المدرك والمتفهم الجيد للأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وقال بالحرف إن اللقاء اكتسب أهميته كون فتح تشارك فيه، مشيراً إلى ان سليماني بكى عندما استلم إحدى الهدايا العينية (مجسم القدس)، مبيناً أنَّ استشهاد سليماني سيزيد من الضغط على الولايات المتحدة الامريكية والاحتلال الإسرائيلي في المنطقة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.