صادقون تستنكر موقف وزارة الخارجية: نعتذر للشعب العراقي لتصويتنا على وزيرها

المراقب العراقي/ بغداد…

استنكرت كتلة صادقون النيابية، الاحد، موقف وزارة الخارجية إزاء جريمة اغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس وضيف العراق قاسم سليماني، فيما قدمت الاعتذار للشعب العراقي لتصويتها على وزير الخارجية.

وقال النائب عن الكتلة أحمد الكناني خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم تابعته “المراقب العراقي” “نستنكر بأشد العبارات تجاه موقف وزارة الخارجية متمثلة بوزيرها محمد علي الحكيم إزاء الجريمة النكراء التي أدت بحياة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس وضيف العراق الحاج قاسم سليماني“.

واضاف “اننا لم نشاهد أي بيان من قبل وزارة الخارجية في استدعاء سفير أمريكا الشر في العراق على فعلتها الكابينة إزاء الحادثة الجبانة التي قامت بها صباح الجمعة الماضية”، مشيرا الى “أننا لا نعرف ما الفائدة من هذه الوزارة على الرغم انها لا تفرق بين المعاهدات الدولية والمواثيق“.

وتابع الكناني “نتقدم للشعب العراقي الاعتذار على تصويتنا للوزير”، مشيرا الى ان “المنصب تكليف وليس تشريف”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.