عام الجوائز الأدبية العراقية

المراقب العراقي/ متابعة…

ثمة الكثير مما يمكن قوله أزاء ما أفصحت عنه ماكنة الثقافة العراقية خلال عام 2019، والحديث هنا يتشعب كثيرا إذا ما أردنا أن نرصد من خلاله حصاد عام كامل وانعكس تأثيره واضحا على المشهد الثقافي.

في سياق النتاج الأدبي بدأنا نتوقع أن يكون للعراق نصيب في أي مسابقة عربية تحتفي بالنتاج الروائي، بعد أن انفتحت شهية العاملين في ميدان الكتابة على اقتحام عالم السرد الروائي، خاصة خلال العقدين الماضيين، فقد تضاعفت أعداد الروايات الخارجة من المشغل العراقي خلال الأعوام العشرة الماضية، ووصلت إلى أكثر من 500 رواية، وبات القراء على موعد مع رواية جديدة كل عام، يطرحها عدد من الكتاب الذين أمست أسماؤهم متداولة بين القراء، أمثال خضير الزيدي وحميد الربيعي ونزار عبد الستار ومحمد علوان وآخرين، ومن هذا السياق الوافر بالنتاج الروائي جاء فوز الكاتبين وارد بدر السالم وهيثم بردى في مسابقة «كتارا» القطرية للرواية، حيث فاز السالم عن روايته «المخطوفة» ضمن فئة الروايات غير المنشورة، وفاز بردى ضمن فئة الروايات غير المنشورة والمخصصة للفتيان عن رواية «العهد»، وفي إطار الكتابة الشعرية فاز الشاعر علي جعفرالعلاق بجائزة «السلطان العويس»، وتمكن حسن النواب من خطف جائزة الطيب صالح عن روايته «رحلة الكوكوبرا» وشاطره الفوز في هذه الجائزة القاص علي حسين عبيد عن مجموعته القصصية «لغة الأرض»، وانتزع الشاعر باسم فرات جائزة السلطان قابوس عن أدب الرحلات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.