عزم برلماني على محاسبة منفذي جريمة استهداف الحشد والقادة بالمحاكم العراقية

المراقب العراقي/ بغداد…

دعا النائب عن كتلة صادقون محمد كريم البلداوي، الاثنين، الى محاسبة من اعطى الأوامر ونفذ جريمة الاعتداء على الحشد والقادة بالمحاكم العراقية، فيما شدد ان الدور الوطني لن يتوقف عند قرار البرلمان والخارجية العراقية.

وقال البلداوي في تصريح تابعته “المراقب العراقي” ان “مجلس النواب وبعد ان مضى بالتصويت على قرار ملزم للحكومة بإلغاء الاتفاقية الامنية سيئة الصيت مع الولايات المتحدة الامريكية في خطوة كانت مكملة للموقف الوطني المهيب في تشييع جثامين الشهداء، فانه سيبقى داعما للحكومة للوصول الى اخراج اخر جندي امريكي من اراضينا”، مبينا “اننا لا نتكلم عن دماء القادة الشهداء فقط بل عن سيادة بلد تم خرقها لأكثر من مرة من قبل غربان الشر الصهيوامريكية بضربها مقرات الحشد وما تلاها من ضرب المقرات في القائم”.

واضاف البلداوي ان “جلسة البرلمان ليوم امس كانت جلسة الفرقان بين من يدعي الوطنية ويتشدق بها وبين من يقدمون دماءهم وارواحهم فداء للبلد”، مشددا على ان “الدور الوطني لن يتوقف عند قرار البرلمان او موقف وزارة الخارجية بل ايضا على وزارة العدل البدء بالتحقيق الشفاف من اجل كشف خيوط الجريمة البشعة والغادرة بحق القادة الشهداء، على اعتبار انها جريمة دولية ارتكبت على ارض دولة لها سيادة”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.