خبير قانوني: امريكا لن تلاحق اموال العراق بالخارج بعد تسوية ديوننا معها

 

اكد الخبير القانوني طارق حرب، الثلاثاء، ان الولايات المتحدة لن تلاحق اموال العراق المودعة في الخزانة الفيدرالية الامريكية بعد تسوية كافة الديون بذمته تجاه شركاتها.

وقال حرب ، إن “العراق قام قبل خمس سنوات بتسوية مع الولايات المتحدة الامريكية بدفع اكثر من 500 مليون دولار عن كافة الديون التي تطالب بها الشركات الامريكية للعراق“.

وأضاف حرب أن “الاتفاق يقضي بالتزام امريكا، بعد ذلك بعدم اقامة اي دعوى بهذا الشأن ضد العراق سواء كانت ادارية او قانونية او قضائية “.

واشار حرب الى ان “العراق يبقى بحاجة الى التسهيلات المصرفية الامريكية والى التعاون مع الخزانة الامريكية بشان ما يتم ابلاغ العراق من عمليات غسيل للاموال او تمويل للارهاب او شمول بفساد مالي كبير لبعض الشخصيات“.

وتابع، ان “العراق يحتاج الى التعامل مع الخزانة الفيدرالية الامريكية، وما تصدره من قرارات مالية مهمة للعراق، كما يحتاج الى مصرف مورغان الذي يعتبر المزود الرئيسي للخدمات المالية، كما انه يقوم بين الحين والاخر باخبار العراق بالجهات والاشخاص الذين قاموا بتحويل الاموال الى الخارج ليقوم بعدها العراق بالتدقيق من قبل الجهات المختصة بهذا الامر”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.