الفتح: خيار غلق السفارة الأميركية لايزال مطروحا

المراقب العراقي/ بغداد…

أكد تحالف الفتح، الثلاثاء، ان خيار غلق السفارة الأميركية بالعراق مطروح في أروقة الكتل السياسية لتمريره بقرار في حال ماطلت واشنطن بسحب قواتها من العراق او اتخذت أي خطوات تصعيدية ضده، مبينا ان التخويف بفرض حصار على العراق لا واقع له يروج له الاعلام الأميركي.

وقال النائب عن الفتح محمد كريم، في تصريح تابعته “المراقب العراقي” ان “قرار اخراج القوات الأميركية من العراق اتخذ بإجماع السلطات ولا رجعة فيه حتى اذا طبلت بعض الأحزاب بالتراجع عنه”.

وأضاف انه “ليس من مصلحة واشنطن التصعيد في العراق كونها الخاسر الأكبر”، مشيرا الى ان “خيار غلق السفارة الأميركية بالعراق مطروح وموجود يتم الشروع به في حال اتخذت أي خطوة واشنطن تصعيدية ضد العراق او رفضت سحب قواتها من العراق”.

واعتبر كريم “الترويج لحصار اقتصادي على العراق بانه يقف خلفه الاعلام الأميركي وبعض الناشطين الذين تدعمهم واشنطن لبث الرعب”، لافتا الى ان “أي عقوبات لاتضر العراق كون العديد من الدول الكبرى فتحت ذراعها للعراق وفي مقدمتها الصين وأبدت استعدادها لدخول شركاتها للبلاد”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.