الورد الجوري.. اجمل وافضل الزهور التي تفوح منها رائحة زكيّة

المراقب العراقي/ متابعة…

قال مسؤول في معاونية الشؤون العلمية والتقنية التابعة لمكتب رئاسة الجمهورية: ان ايران حلت في المركز الأول عالمياً في مجال زراعة الورد الجوري.

وقال محمد حسن عصاره: ان الورد الجوري يزرع حالياً في مساحة تبلغ نحو 11 ألف هكتار. وأضاف: ان الورد الجوري يحتاج الى القليل من الماء مما يجعل زراعته قليلة الكلفة رغم مردوده الاقتصادي الجيد.

ويعتبر الورد الجوري من أقدم فصائل نباتات الزينة، حيث يستخرج منه زيت عطري شهير وهو زيت الورد ويدخل في صناعة العطور وأيضاً أزهاره صالحة للقطف وتعيش مدة طويلة بعده. وتعتمد 90 في المئة من العطور في العالم في أساسها على عصارة الزهور العطرة وللورد الجوري حصة كبيرة في هذا المجال. ويتم إنتاج نحو لتر واحد من مستخلص الورد من مساحة تبلغ نحو 10 الى 15 الف مترمربع والوردة الجوريّة واحدة من اجمل وافضل الزهور التي تفوح منها رائحة زكيّة، والتي تمتلك أشواكاً في سيقانها، وهي لا تتطلب الكثير من العناية، فكل ما تحتاجه بعض الاهتمام، ومكاناً مشمساً، مع تصريف جيّد للماء، وتوجه المزارعين في المحافظات الصحراوية مثل خراسان الجنوبية نحو زراعة الورد الجوري نظرا لخاصية مقاومته للجفاف والعطش في ظل الظروف الجافة التي تتصف بها المنطقة هناك.

يوحي مظهر الورد الجوري التعبير بالأمل والثقة بالنفس والانسجام والسكينة وعمق التأمل، وترمز الوردة إلى مفاهيم الحب والعواطف الصادقة، وتدل على مشاعر النبل والخلود ورد الجوري  هو زهرة عطرية تمتاز برائحتها النفاذة القوية

يدخل ورد الجوري في تركيب العطور الشهيرة والنفيسة والثمينة، تمتاز رائحتها بالنعومة والعذوبة التي تمثل الرمز لرائحة الورد الحقيقي والتأثير والجذب والعطور التي تستخلص من الورد الجوري أو الوردة الدمشقية من أفضل الأنواع في العالم

ماء ورد الجوري يستخدم في المواد التجميلية وصناعة الحلويات والمعطرات. كما تستخدم بتلات الورد في صناعة مربى الورد

اهمية ورد الجوري للصحة

 مضاد للبكتيريا:

يمتلك الورد خاصية مضادة للبكتيريا فهو يقضي على الأمراض الناتجة عنها مثل الإصابة بالإسهال، وكذلك اليتفوئيد والكوليرا، وأيضاً يستعمل في حالات الإصابة بالتسمم الغذائي، ويعالج الالتهابات الناتجة عن البكتيريا أيضاً مثل التهابات الجهاز البولي والمعدة وكذلك القولون، وأما على الصعيد الخارجي فهو يعالج الالتهابات الجلدية وكذلك الجروح بالإضافة إلى التهابات العيون.

مقاوم للاكتئاب:

حيث يستخرج من بتلات الورد زيت، يمتاز بقدرته على تهدئة الأعصاب واسترخاء الجسم، مما يساعد في التخلص من حالات الاكتئاب، فهو يمنح نوعاً من السعادة والشعور بالثقة وزيادة معدل الأفكار الإيجابية، التي تمنح الشخص شعوراً بالأمل وحب الحياة، فضلاً عن أنه يساعد في عملية التخلص من الأرق والتوتر.

 إزالة آثار الحبوب:

أو ما يعرف بالندب حيث يستعمل زيت الورد في علاج آثار الحبوب الناتجة من الإصابة بالجدري أو انتشار حب الشباب، أو بقايا وآثار العمليات الجراحية المختلفة.

مقاوم للفيروسات:

يدعم الجسم في عملية مقاومة الأمراض والإصابات الفيروسية مهما كان نوعها.

مقاوم للحموضة:

يساعد الورد على معادلة مستوى الحموضة داخل المعدة، وكذلك يساعد في عمليات تنظيم الهضم في الجهاز الهضمي.

مطهر للبشرة:

يستعمل ماء الورد المستخرج من نبات الورد، في تنقية البشرة وتطهيرها من مختلف الشوائب الناتجة عن مواد التجميل أو التعرض للغبار الملوث.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.