واشنطن بوست: لهجة الامريكان تغيرت بعد انتقام إيران

المراقب العراقي/ متابعة…

تناولت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية كيف تعامل الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع الانتقام الإيراني لاغتيال الفريق قاسم سليماني بقصف قاعدتين أميركيتين في العراق بصواريخ باليستية.

وقالت الصحيفة، في تقرير تابعته “المراقب العراقي” إنه “لمدة خمسة أيام متتالية، حذر الرئيس ترامب من أنه سوف يرد على أي هجوم إيراني على القوات الأميركية حيث تعهد بنشر أكثر الأسلحة جمالاً وجدة.

وقال إنه “سيفعل ذلك “بدون تردد” لكن في الساعات التي تلت يوم الثلاثاء بعد أن أطلقت إيران عشرات الصواريخ الباليستية على قاعدتين عسكريتين أميركيتين في العراق، كان ترامب – علنًا على الأقل – بلا كلمات في البداية، وترك العالم للتساؤل عما قد يفعله بعد ذلك”.

قال مسؤولون أميركيون إن رد ترامب من المرجح أن يتوقف على ما إذا كان قد قُتل أميركيون، ولم ترد أي تقارير عن وقوع أي خسائر فجر الأربعاء، على الرغم من أن المسؤولين قالوا إن الهجوم لا يزال قيد المراجعة.

وتابعت الصحيفة “ترامب وعندما تم اطلاق صواريخ من إيران على قاعدتين عسكريتين في العراق تحدث عن تقييم الخسائر والأضرار وقال حينها أن “الأوضاع جيدة وسأدلي ببيان صباح الغد”.

وأشارت الصحيفة الى أن “ترامب وبعد العملية القوية غير من خطابه التصعيدي وغير لهجته في التعامل مع الموقف الحالي”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.