لمحاربة حالة التعفن بالدم .. الحقن بخلايا الدم هو الحل

أكد باحثون أن حقن المرضى بخلايا الدم البيضاء يمكن أن يكون المفتاح لمحاربة حالة تعفن الدم، حيث تمكن العلماء من تقليل البكتيريا في دم الفئران بشكل كبير خلال يوم من إعطائهم العلاج التجريبي، وتم تدمير البكتيريا بجرعة ثانية من خلايا الدم البيضاء المتبرع بها، والتي تم تحريرها لتتوفر لديها قدرات إضافية لمكافحة العدوى.

الإنتان أو تعفن الدم هو أحد المضاعفات الشائعة لمرضى المستشفى وهو قاتل للغاية، وقد يؤدي التسمم في المرحلة المتأخرة إلى وفاة ما يصل إلى 60 % من المرضى الذين يصابون به.

يهدف هذا العلاج إلى تعفن الدم في المراحل المتأخرة، حيث قال الباحثون إنه لم يكن هناك علاج فعال جديد لعدة سنوات، حيث يبقى تعفن الدم هو السبب الرئيسي للوفاة في المستشفيات.

لم يكن هناك علاج فعال للإنتان المتأخر لفترة طويلة، لذا فكر العلماء وفقا للبحث المنشور فى مجلة ”  Nature Nanotechnology”، في أن هذا العلاج بالخلايا يمكن أن يساعد المرضى الذين يصلون إلى المرحلة المتأخرة من الإنتان.

تعفن الدم هو مرض يتفاعل فيه الجسم مع العدوى ويبدأ الجهاز المناعي في تدمير أعضائه، و على الرغم من أنه قابل للشفاء ، إلا أنه يصعب اكتشافه بسبب أعراضه الشبيهة بالإنفلونزا ويمكن أن يتقدم أيضًا إلى مرحلة مميتة في غضون ساعات فقط.

في مرضى تسمم الدم، لا يوجد في الجسم ما يكفي من خلايا الدم البيضاء والخلايا الباقية لا تعمل بشكل صحيح.

أخذ الباحثون في جامعة ولاية أوهايو الأمريكية خلايا الدم البيضاء المتبرع بها من نخاع عظام الفئران السليمة وقاموا بتحريرها وراثيا في المختبر، وقاموا بتحويل هذه الخلايا إلى نوع معين من الخلايا التى تسمى البلاعم ، والتي تأكل البكتيريا والفيروسات الغازية، ليحل محل الخلايا المفقودة في أجسام الفئران بالإنتان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.