دي بروين: خطة جوارديولا ادت لإسقاط اليونايتد

قال كيفن دي بروين صانع ألعاب مانشستر سيتي، إن المدرب بيب جوارديولا احتاج إلى 15 دقيقة فقط للخروج بخطة الفوز (3-1) على مانشستر يونايتد في ذهاب قبل نهائي كأس رابطة الأندية الانجليزية لكرة القدم.

وفضّل جوارديولا اللعب بدون مهاجم صريح في المباراة التي أقيمت على ملعب أولد ترافورد ليمنح دي بروين وزميله في خط الوسط برناردو سيلفا المجال للتقدم للهجوم وهو ما أثمر عن ثلاثة أهداف للسيتي قبل الاستراحة.

وقال دي بروين لوسائل إعلام بريطانية عن خطة اللعب “بدون مهاجم صريح” في مباراة الذهاب “تدربنا عليها خططيا لمدة 15 دقيقة في الصباح. هذا ما يتعلق بالأمر”.

وأضاف “فعلناها عدة مرات من قبل أمام فرق تفضل اللعب بطريقة رجل لرجل مثل كارديف سيتي ويونايتد وعلى ملعب برشلونة لقد أدينا بهذه الطريقة في العام الأول مع جوارديولا”.

ورغم أن هذا المركز غير معتاد بالنسبة لسيلفا فإنه أحرز الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 17 ثم ضاعف رياض محرز الغلة لسيتي قبل أن يضع أندرياس بيريرا الكرة في مرماه بطريق الخطأ.

وقلص يونايتد الفارق عن طريق المهاجم ماركوس راشفورد في الدقيقة 70 ليبقي على حظوظ يونايتد في المواجهة بين الفريقين.

وأضاف دي بروين “برجوع برناردو (للخلف) أصبحنا أربعة في مواجهة ثلاثة في وسط الملعب لذا كان عليهم الاختيار”.

وأكمل “لو تقدم أحد مدافعيهم فإنه سيترك خلفه المزيد من المساحات. وإذا لم يفعلوا سيكون برناردو حرا دون رقابة. هذا ما حاولناه. أعتقد أننا لعبنا جيدا بشكل عام”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.