السلطات الإيرانية: خطأ بشري تسبب بحادثة الطائرة الأوكرانية وسنجري تحقيقات لازمة ونعلن نتائجها

المراقب العراقي/ متابعة…

حادثة الطائرة الأوكرانية التي سقطت في مطار الامام الخميني (رحمه الله) يوم الأربعاء الماضي والتي راح ضحيتها 176 شخصا وذلك إثر خطأ بشري غير مقصود، اثارت أسف وغضب السلطات الإيرانية، مقدمة التعازي الى ذوي الضحايا متوعدة باجراء تحقيقات لازمة لمعرفة أسباب الحادث واعلانها بشكل واضح، فيما توعدت المقصرين بالحادثة.

وتؤكد الخارجية الإيرانية أن النزعة الأمريكية للمغامرة كانت وراء الكارثة.

والى ذك أوعز قائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي، باتخاذ الاجراءات اللازمة إثر ثبوت الخطأ البشري للدفاع الجوي والذي اسفر عن اسقاط الطائرة الاوكرانية ومصرع جميع ركابها وطاقمها صباح الأربعاء الماضي.

وذكرت وكالة انباء “فارس” انه “وبعد سقوط طائرة الركاب الاوكرانية، بدأ المسؤولون على الفور بالتحقيقات اللازمة لمعرفة اسباب الحادث، وبعد ان ثبت لكبار القادة العسكريين حدوث خطأ بشري بعد اقل من 48 ساعة من الحادث، تم اطلاع قائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية بالأمر.

وفور اطلاع الخامنئي على حدوث الخطأ الكارثي في منظومة الدفاع الجوي، اوعز يوم أمس (ظهر الجمعة) بعقد اجتماع عاجل للمجلس الاعلى للأمن القوي ودراسة القضية واكد انه فور الانتهاء من دراسة الحادث في هذا المجلس الاعلان عن اساس الحادث ونتائج التحقيقات بصورة صريحة وصادقة من قبل المؤسسات المعنية للشعب.

من جهته، أعرب وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، عن أسفه واعتذاره عن إسقاط الطائرة الأوكرانية غير المتعمد، وأشار إلى أن “النزعة الأمريكية للمغامرة” كانت سبب الكارثة.

وقال ظريف في تغريدة على “تويتر” تابعته “المراقب العراقي” “يوم حزين أن النتائج المبدئية للتحقيق الداخلي الذي أجرته القوات المسلحة تشير إلى أن خطأ بشريا، أثناء أزمة نجمت عن نزعة الولايات المتحدة للمغامرة، أدى لهذه الكارثة”.

وكذلك أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني، السبت، عن “أسفه الشديد” لتسبب بلاده في عملية إسقاط الطائرة الأوكرانية التي راح ضحيتها 176 شخصا”.

وقال روحاني في تغريدة على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تابعتها “المراقب العراقي” “خلص تحقيق للقوات المسلحة إلى أنه، لسوء الحظ، أدت الصواريخ التي أطلقت بسبب خطأ بشري إلى كارثة مروعة للطائرة الأوكرانية ومقتل 176 شخصا بريئا. وسيستمر التحقيق في أسباب هذه المأساة الكبيرة والخطأ الذي لا يغتفر”.

وأضاف الإمام روحاني، أن “جمهورية إيران الإسلامية تأسف بشدة لهذا الخطأ الكارثي”، مقدما تعازيها لعائلات الضحايا”.

وأعلنت إيران اليوم السبت أن الطائرة الأوكرانية أسقطت قرب طهران “عن غير قصد”، يوم الأربعاء الماضي، وذلك نتيجة “خطأ بشري”.

وقد تحطمت الطائرة الأوكرانية “Boeing 737-800” فجر الأربعاء الماضي، خلال تنفيذها رحلة من طهران إلى العاصمة الأوكرانية كييف، عقب إقلاعها بدقائق، في كارثة أودت بحياة 176 شخصا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.