Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الجوكر الأمريكي ينفذ محاولات “حمقاء” لحرف مسار التظاهرات من جديد لشعوره بالإفلاس بعد الجريمة الأخيرة

المراقب العراقي/ احمد محمد…
مؤشر خطير على التظاهرات القائمة في بغداد والمحافظات الا وهو عودة عمليات الحرق التي تطال المؤسسات التربوية والتعليمية والمتمثلة بالجامعات والمدارس من خلال جهات مندسة هدفها حرف مسار التظاهر الى الدمار والتخريب والقضاء على سليمتها، حيث شهد يوم امس عملية حرق لمدرسة في ذي قار فيما شهد اليوم الأحد عملية حرق للبوابة الرئيسية لجامعة واسط من قبل أولئك المندسين.
ويؤكد مراقبون في الشأن السياسي أن المحور الأمريكي يقف وراء عمليات الحرق بعد شعوره بالإفلاس بعد ارتكاب جريمته الغاشمة بحق قادة المقاومة.
من جهته اكد الكاتب والمحلل السياسي سعود الساعدي، أن “هناك جهات مندسة تركب موجة الاحتجاجات تتعمد حرق المؤسسات الحكومية وخصوصا التعليمية منها، وذلك للوقوف بوجه محاولات إيجاد مخرجا سياسية للأزمة الراهنة”.
وأضاف الساعدي، في تصريح لـ “المراقب العراقي” أنه “لا احد يستطيع أن ينكر أن التظاهر حق كفله الدستور خصوصا في الوقت الذي وصلت فيه مستويات الفساد في مؤسسات الدولة الى مراحل لا تطاق، لكن بشرط الحفاظ على الحراك من المندسين والمخربين الذي يحرقون مسار التظاهر من خلال إشاعة العنف وهذا امر مرفوض من قبل المرجعيات الدينية والمجتمع العراقي”.
وأشار الساعدي الى أن “هدف تلك العمليات هو ارجاع البلاد الى المربع الأول وخلخلة الوضع الأمني العام”.
وبين، أن “الدور الأمريكي وبعد وصوله الى طريق مسدود في العبث بأمن العراق بدءً يحرك جماعاته التخريبية مجددا كي يطبق اجنداته وهذا يتم من خلال عودة مسلسل حرق المؤسسات التعليمية كالمدارس والجامعات”.
وأوضح ان “الطرف الأمريكي يشعر بالإفلاس وانغلاق جميع الأبواب من حوله بعد تنفيذه للعملية الغاشمة باستهداف قائدي المقاومة الإسلامية قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس”.
واعتبر الساعدي، أن “محاولات العدوان الأمريكي ماهي الا “حمقاء” امام الوعي الجماهيري العراقي لان هدفها إشاعة الفوضى في عموم البلاد”.
وشدد على أن “يكون دور حيوي للقوات الأمنية في مسألة فرز المخربين عن المندسين اثناء التظاهر”، مشيرا الى أن “اضعاف الدولة لا يصب بمصلحة أحد”.
بدوره دعا النائب عن كتلة صادقون نعيم العبودي، إلى وقفة “حكومية واجتماعية” جادة لإنهاء الاعتداء على الجامعات والمدارس.
وقال العبودي في تصريح تابعته “المراقب العراقي” إن “الاعتداء على الجامعات والمدارس وإجبار الطلبة على الإضراب يتطلب وقفة جادة”.
واضاف أن “هذه الوقفة ليست من الحكومة فقط إنما من كل فعاليات المجتمع لأن ذلك يسيء إلى المتظاهرين السلميين وإلى بلدنا”.
وشهدت صباح اليوم الأحد عمليات اغلاق للطرق العامة والجسور والدوائر الحكومية في بغداد ومحافظات واسط وكربلاء وواسط وبابل، فيما قام عدد من المندسين من المتظاهرين بحرق البوابة الرئيسية لجامعة واسط والاشتباك مع القوات الأمنية.
ويأتي ذلك بعد يوم واحد من قيام مجموعة من المخربين الذين يحملون عنوان “قوات مكافحة الدوام” بحرق مدرسة في محافظة ذي قار.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.